الحليق: الولايات المتحدة تلتزم الصمت أمام إحتلال الانكشاريين الأتراك والمرتزقة السوريين لطرابلس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أعرب نائب الرئيس قطاع النفط في المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا الشيخ السنوسي الحليق عن تمنيه بأن تلعب الحكومة الأمريكية دورًا كبيرًا في الاستقرار والمصالحة داخل ليبيا، رافضا ما قاله نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي هنري ووستر حول أن بلاده لا تدعم عمليات الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة.

الحليق وفي تصريحات خاصة لصحيفة “الدستور” المصرية أمس الأول أكد أن الجيش الوطني بقيادة المشير حفتر جيش ليبيا وليس ممنوعا عليه دخول العاصمة طرابلس والتي وصفها بـ”المسروقة” من التنظيمات المتطرفة، معتبراً أن الولايات المتحدة تنظر في صمت إلى طرابلس وهي تحتل من طرف الانكشاريين الأتراك والمرتزقة السوريين التكفريين ويمارسون العنف والاقتتال ضد الأطفال والنساء والشيوخ بطائرات مسيرة، على حد تعبيره.

وأضاف :” الجيش الليبي الذي يقاتل الانشكاريين الأتراك والمرتزقة السوريين الآن يقاتل قتلة السفير الأمريكي في بنغازي والموجودين الآن في طرابلس هم بقية المتطرفين الدواعش الذين خرجوا من بنغازي والمفترض على أمريكا أن تكون أكثر وفاء مع الجيش كونه من الشعب الليبي”.

وأكد نائب رئيس قطاع النفط في المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا، أن الشحنات التركية التي دخلت من تونس مشبوهة وهو أمر لا يرضي الشعبين الليبي والتونسي متابعا: “نحن نحارب الدواعش لأنهم عدو مشترك لكل الدول لن نتخلف عن مكافحة الإرهاب العالمي في ليبيا نقاتل نيابة عن العالم جميع التنظميات الإرهابية”.