الحزب الإشتراكي التونسي: أردوغان يتعامل مع ليبيا على أنها إيالة عثمانية وكذلك الشأن بالنسبة لتونس – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – تساءل الأمين العام للحزب الاشتراكي التونسي محمد الكيلاني عن محتويات الطائرة التركيةالتي هبطت في جزيرة جربة جنوبي تونس محملة بمساعدات طبية موجهة إلى ليبيا،قائلا إن محتواها مجهول لعموم التونسيين وحتى للقائمين بالشأن العام باستثناء الرئيسين التركي والتونسي وليس هناك ما يثبت أنها محملة بمواد طبية وليس عسكرية وهو ما يتضارب مع مبدأ الشفافية،وفقا لقوله.

 الكيلاني وفي تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك”الروسية أمس الاثنين أوضح أن تونس لا ترفض مد يد المساعدة للأشقاء الليبيين ولكنها ترفض أن تكون معبرا أو وسيطا لدولة أخرى تحوم حولها العديد من نقاط الاستفهام، متابعا أن الرئيس التركي يتعامل مع ليبيا على أنها إيالة عثمانية وكذلك الشأن بالنسبة لتونس.

وأضاف:”حتى لو كانت الطائرة محملة بمواد طبية فهي خطوة غير بريئة وتنطوي على شبهات وهي تعدٍ مباشر على السيادة التونسية ومحاولة لجر تونس نحو الاصطفاف مع محور بعينه”.

وطالب الكيلاني رئاسة الجمهورية  بتحمل مسؤوليتها والكف عن حشر تونس في الملف الليبي وإيقاف العلاقات المشبوهة.