من الدماغ إلى أصابع القدم.. كيف يهاجم فيروس كورونا الجسم بأكمله؟ – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – في حين أن فيروس كورونا يسبب مشاكل تنفسية قاتلة، إلا أن الأبحاث تُظهر العديد من الطرق التي يمكن للمرض أن يدمر بها الجسم بأكمله.

ومن خلال عدد متزايد من الدراسات والتقارير وتجارب الأطباء، رُبط الفيروس القاتل بمشاكل تضر جسم الإنسان من الدماغ إلى أصابع القدم.

وفيما يلي تحليل للطرق التي يمكن أن يؤثر بها “كوفيد 19” على أجزاء مختلفة من الجسم:

– العيون

لوحظ أن فيروس كورونا يحول العيون إلى اللون الأحمر، ما يتسبب في الإصابة بالتهاب الملتحمة لدى بعض المرضى.

واقترح الأطباء أن الحالة تتطور في حالة المرض الشديد، ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 38 مريضا في هوبي، الصين، أن الثلث منهم مصاب باحمرار في العيون.

– الدماغ

تم توثيق الأعراض العصبية مثل الدوخة والصداع وضعف الوعي وإصابات العضلات الهيكلية بين الحالات.

ونشر الأطباء الصينيون في أبريل دراسة عن وظيفة الجهاز العصبي، في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، وجدت أن المرضى يمكن أن يواجهوا أيضا مشكلات أكثر خطورة – بما في ذلك النوبات والسكتة الدماغية، التي تحدث عندما تصل الجلطة الدموية إلى الدماغ، وفقا لمجلة Wall Street.

– القلب

لاحظ الأطباء حالات مقلقة من التهاب عضلة القلب، بالإضافة إلى عدم انتظام ضربات القلب، التي يمكن أن تؤدي إلى السكتة القلبية لدى مرضى فيروس كورونا، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

وقالت ميتشيل إلكيند، طبيبة الأعصاب بجامعة كولومبيا والرئيس المنتخب لجمعية القلب الأمريكية: “يبدو أنهم في حالة جيدة حقا فيما يتعلق بحالة الجهاز التنفسي، ثم فجأة يطورون مشكلة قلبية تبدو غير متناسبة مع مشاكلهم التنفسية”.

– الجهاز الحسي

ظهر فقدان القدرة على التذوق والشم كأعراض غريبة مرتبطة بقوة بالفيروس.

وفي البداية، لم يتم التعرف على الحالة كأعراض لفيروس كورونا، ولكن البيانات من تطبيق لتتبع الأعراض في إحدى الدراسات وجدت أن 60% من الأشخاص الذين تم اختبارهم إيجابيا، أفادوا بفقدان حاسة الشم والتذوق، وفقا للباحثين من King’s College، لندن.

وعانى نحو الربع من الأعراض الغريبة قبل تطوير حالات أخرى، ما يشير إلى أنه قد يكون علامة مبكرة على الإصابة بالفيروس.

– الدم

وفقا للأطباء، يتسبب فيروس كورونا أيضا في زيادة سماكة الدم والجلطات في الأوردة.

ويمكن للجلطات أن تتحلل وتنتقل إلى الرئتين والدماغ، ما قد يتسبب في حالة مميتة تعرف باسم الانسداد الرئوي.

وما يزال غامضا كيف يتسبب الفيروس في تكوّن الجلطات الدموية، أو فشل الجسم على تفكيكها.

– الجهاز الهضمي

كانت المشاكل الهضمية مثل الإسهال والقيء وآلام البطن، من بين الشكاوى الرئيسية للعديد من المرضى.

وأفادت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي، أن ما يقرب من نصف مرضى الفيروس الذين دخلوا إلى المستشفى في مقاطعة هوبي بوسط الصين، يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.

– الكلى

أُبلغ عن تلف الكلى بين المرضى في المستشفى، مع نسبة مقلقة تتطلب غسيل الكلى.

وقال أحد أطباء أمراض الكلى لصحيفة “واشنطن بوست” إن ما يقرب من نصف المرضى في المستشفى لديهم دم أو بروتين في البول، ما يشير إلى وجود تلف مبكر في الكلى.

وأظهرت البيانات المبكرة أن ما بين 14 و30% من مرضى العناية المركزة في نيويورك وووهان الصينية، فقدوا وظائف الكلى واحتاجوا إلى غسيل الكلى أو العلاج المستمر لاستبدال الكلى، بحسب التقرير.

– الأقدام

تم توثيق تقرحات القدم الملقبة بـ “أصابع كوفيد” كأعراض غريبة مرتبطة بالفيروس.

ولاحظ الأطباء قروح القدم الأرجوانية، التي تشبه تلك التي يصاب بها مرضى جدري الماء أو الحصبة، بين مرضى فيروس كورونا الشباب في إيطاليا وفرنسا وإسبانيا.

– الجهاز المناعي

اكتشف الأطباء في بعض الحالات أن الجهاز المناعي للمريض يكافح بشكل مفرط العدوى.

وأفادت NPR أن الاستجابة، المعروفة باسم “متلازمة إطلاق السيتوكين”، يمكن أن تسبب تلفا ينتج عنه التهاب شديد وفشل في الأعضاء.

– الرئتان

من المعروف أن “كوفيد 19” يسبب السعال وصعوبة التنفس، وفي بعض الحالات، الالتهاب الرئوي الحاد.

وذكرت صحيفة الغارديان أن العدوى يمكن أن تشق طريقها إلى الرئتين لتملأ الأكياس الهوائية الصغيرة بالخلايا والسوائل، التي تمنع تدفق الأكسجين.

وعندما تصبح الأكياس الهوائية ملتهبة، يمكن أن يتطور الالتهاب الرئوي في الرئتين، التي تكافح بعد ذلك للحصول على كمية كافية من الأكسجين في مجرى الدم، ما يقلل من قدرة الجسم على امتصاص الأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون، وقد يؤدي هذا إلى الوفاة في الحالات الشديدة، وفقا للتقارير.

المصدر: نيويورك بوست