بيلوسي معلنة عن حزمة مساعدات جديدة: كورونا أكبر كارثة في تاريخ الولايات المتحدة – صحيفة المرصد الليبية

واشنطن – وصفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي امس جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” بأنها أكبر كارثة في تاريخ الولايات المتحدة.

وقالت الديمقراطية بيلوسي في كلمة بثت عبر صفحتها في “فيسبوك”: “أكثر من 80 ألف أمريكي توفوا وأصيب نحو 1.4 مليون آخرون، ونعرف جميعا هذه الأرقام. واجهنا أكبر كارثة في تاريخ بلادنا”.

وكشفت بيلوسي عن تشريعات جديدة يأمل الديمقراطيون ذوو الأغلبية في مجلس النواب في طرحها على التصويت الجمعة القادم، وتقضي بتخصيص حزمة مساعدات جديدة بقيمة ثلاثة تريليونات دولار لمساعدة اقتصاد البلاد في تجاوز تبعات الجائحة.

ولفتت بيلوسي إلى أن مشروع القانون الجديد يعتمد غالبا على التشريعات الأربعة الماضية التي تم تبنيها لدعم الاقتصاد الأمريكي على خلفية أزمة تفشي كورونا.

ويشمل مشروع القانون الجديد المكون من 1.8 ألف صفحة حزمة واسعة من إجراءات يقترحها الديمقراطيون، بينها تقديم مزيد من الدعم إلى حكومات الولايات وهيئات الحكم المحلية وزيادة رواتب الموظفين الطبيين الذين يواجهون مخاطر متزايدة خلال عملهم في الجبهة الأمامية ضد “كوفيد-19”.

كما يقترح المشروع الديمقراطي الإعفاء من الديون الطلابية، بالإضافة إلى تقديم مساعدات إلى مختلف الفئات، بمن فيهم المزارعون ومستأجرو وأصحاب المنازل والموظفون في قطاع الطيران وسكك الحديد، وتمديد التأشيرات للمهاجرين.

من جانبه، أعلن رئيس الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش أوكونيل، أنه لا داعي إلى الشروع في العمل فورا على حزمة المساعدات الجديدة، داعيا إلى “أخذ فاصل”.

وقال أوكونيل: “لدينا اليوم دين بحجم اقتصادنا وكما قد قلت وقال الرئيس [دونالد ترامب]، علينا أخذ فاصل للنظر إلى ما فعلناه حتى الآن”.

وفي معرض تعليقها على هذا الطرح، شددت بيلوسي على أن “المجاعة والديون وصعوبة فقدان الوظائف ومأساة فقدان الأهالي لا تتحمل أخذ فاصل”، محذرة من أن عدم التصرف حاليا سيمثل الخيار الأكثر كلفة في المستقبل.

المصدر: وكالات