سيدة الأعمال أماندا ستيفلي ساعدت الشيخ منصور على شراء مانشستر سيتي – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

انجلترا – كشف الإسكتلندي غرايم سونيس أسطورة ليفربول الإنجليزي، كواليس لقائه بسيدة الأعمال أماندا ستافيلي، ومساعدتها للشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان على شراء مانشسر سيتي عام 2008.

وقال غرايم سونيس في تصريحات لشبكة “Sky Sports”: “عند الخروج من مطعم (بمدينة دبي) اقتربت منا امرأة، قدمت نفسها على أنها أماندا، وقالت إنها من محبي ليفربول. وأضافت خلال حديثنا: أنا مسؤولة عن استحواذ عائلة أبوظبي على ملكية المان سيتي واستفسرت: قبل خمس دقائق، قلت أنك تشجعين ليفربول، لماذا لم تحضريهم إلى ليفربول؟ فقالت: حاولت لفترة طويلة، ولكن كان من الصعب للغاية التعامل مع توم هيكس وغيليت جونيو لدرجة أن الشيوخ غادروا ببساطة”.

وتعمل أماندا ستافيلي الآن على صفقة بيع نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي للصندوق الاستثماري السيادي السعودي الذي يترأسه ولي العهد محمد بن سلمان، والتي تقدر بنحو 300 مليون جنيه إسترليني.

يذكر أن ملكية نادي ليفربول كانت تعود لرجلي الأعمال الأمريكيين توم هيكس وغيليت جونيو في الفترة ما بين عامي (2007 و2010) وهي تعتبر من أسوأ الفترات في تاريخ “الريدز” الحديث.

بينما أحرز مانشستر يونايتد لقب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم “البريمير ليغ” أربع مرات منذ أن انتقلت ملكيته للشيخ منصور، منذ عام 2008.

المصدر: وكالات