الولايات المتحدة: متسللون على صلة بالصين قاموا باختراق منظمات أبحاث تتعلق بفيروس كورونا – صحيفة المرصد الليبية

واشنطن – اكد مسؤولون أمريكيون إن قراصنة مرتبطين بالصين، يخترقون منظمات أمريكية تجري أبحاثا بشأن كورونا، وطالبوا الباحثين ومسؤولي الصحة العامة بالحذر من عمليات السرقة الإلكترونية.

وأعلن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ووزارة الأمن الداخلي في بيان مشترك أن المكتب يحقق في عمليات اختراق لمنظمات أمريكية على من قبل متسللين مرتبطين بالصين رصدوا وهم “يحاولون تحديد والحصول بشكل غير قانوني على مواد ثمينة تخضع لحقوق الملكية الفكرية وبيانات خاصة بالصحة العامة تتعلق باللقاحات والعلاجات والفحص، وذلك عبر شبكات وأفراد مرتبطين بأبحاث تتعلق بمرض كوفيد-19”.

من جهتها، نددت السفارة الصينية في واشنطن بهذه المزاعم ووصفتها بأنها “أكاذيب”.

وقالت السفارة: “أصدر مكتب التحقيقات الاتحادي تحذيرا يستند إلى افتراض الذنب ودون أي أدلة”، ونرى أن الاتهام الأمريكي يقوض “التعاون الدولي القائم في مواجهة الوباء”.

وكانت “رويترز” قد ذكرت في تقرير الأسبوع الماضي أن متسللين مرتبطين بإيران استهدفوا موظفين بشركة جيلياد ساينسز الأمريكية لصناعة الأدوية، والتي يعتبر عقارها ريمديسيفير الوحيد الذي تم إقراره في الولايات المتحدة حتى الآن لمساعدة مرضى كوفيد-19.

كما ذكرت “رويترز” في مارس وأبريل أن متسللين حاولوا اختراق منظمة الصحة العالمية مع انتشار جائحة كورونا في أنحاء العالم.

المصدر: رويترز

Share and Enjoy !

0Shares
0 0