بلدي بن وليد : المبنى لم يحترق والدخان كان بسبب ” حرق قمامة ” في الجوار – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – نفى المجلس البلدي بن وليد التابع لحكومة الوفاق برئاسة سالم نوير ، الأربعاء ، تعرض مبناه في وسط المدينة للحرق زاعمًا أن تصاعد الدخان من نوافذ المكتب بسبب الحريق كان بسبب ” حرق قمامة ” وليس بسبب ردة فعل على مقتل شابين من المدينة قصفتهم طائرة تركية .

وقال المجلس في تدوينة عبر صفحته الرسمية : ” ننفي احتراق مبنى المجلس البلدي ومستمرة البلدية في عملها الاعتيادي بشكل يومي والسبب كان حرق قمامة بالقرب من مقر الإداري  ” .

الدخان يتصاعد من مكاتب الطابق الثاني في البلدية

فيما قالت مصادر من المدينة كانت قد شهدت الحريق أن نفي سالم نوير لأسباب الحادث الحقيقية هو رسالة موجهة للخارج وليس للداخل مفادها بأن لا مشكلة في إستمرار الإستهداف الجوي داخل الحدود الإدارية للمدينة فيما لم يرد نوير على الاتصالات للتعليق حول هذا الموضوع .

وكانت مجموعة غاضبة من أهالي بن وليد قد أضرمت النار في مقر المجلس البلدي التابع لحكومة الوفاق قبل أن تتدخل فرق الإطفاء وتسيطر على الحريق وذلك عقب وفاة شابين من المدينة هما (جبريل الفضيل بن دلة ومحمد رحيل الكميعي) وفقًا لما أفاد مراسل المرصد بالمدينة  .

يشار أن هاذين الشابين وهما مم قبائل ” الدلول والكميعات ” ببن وليد قد فارقا الحياة في غارة جوية تركية استهدفت سيارتهم بوقت مبكر من اليوم بمنطقة اشميخ داخل الحدود الإدارية لبلدية بن وليد.

المرصد – متابعات