حكم نهائي دوري أبطال أوروبا 2016 يعترف: هدف راموس جاء من تسلل – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – اعترف الحكم الإنجليزي مارك كلاتينبرغ الذي أدار المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 2016 التي جمعت فريقي العاصمة الإسبانية مدريد، الريال وأتلتيكو، بوقوعه بخطأ فادح في تلك المباراة.

وفي مقابلة مع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تحدث كلاتينبرغ عن ذلك النهائي، حيث كشف عن الصعوبات الكبيرة التي واجهها في السيطرة على بعض اللاعبين في أرض الملعب، ومن بينهم البرتغالي بيبي المدافع السابق في صفوف ريال مدريد.

عرض الصورة على تويتر

وأقر الحكم الإنجليزي السابق بأنه إلى جانب الحكام المساعدين في تلك المباراة كانوا مخطئين في مسألة التحقق من هدف ريال مدريد الذي سجله سيرجيو راموس، حيث كان ينبغي عدم احتسابه بداعي التسلل. وقال كلاتينبرغ عن الواقعة: “في تلك المباراة، تقدم ريال مدريد في الشوط الأول بهدف دون رد، لكن الهدف كان من تسلل، أدركنا ذلك في الاستراحة، لقد كان موقفا صعبا ومساعدي لم يتمكن من لحاق اللعبة”.

عرض الصورة على تويتر

وبعد ذلك كشف الحكم الإنجليزي أنه حاول السيطرة على المباراة، وأن تلك الواقعة كانت مفيدة له فيما تبقى من المباراة، حيث نجح في السيطرة على بيبي عندما أشار إلى عقوبة ضده عندما أسقط فيرناندو توريس ليحتسب كلاتينبرغ ركلة جزاء، وقال عن ذلك: “بيبي قام بخطأ ضد توريس، كان غاضبا وقالي لي بإنجليزية مثالية، هذه ليست ركلة جزاء أبدا يا مارك، لكنني أخبرته أن هدف فريقه الأول لم يكن يجب أن يتم تسجيله على لوحة النتائج، ليبتعد عني”.

وقال كلاتينبرغ في ختام تصريحاته: “سيعتقد الناس أن ذلك أمرا غريبا، لأن الخطأ مرتين لا يجعل منك ناجحا، لكن الحكام لا يعتقدون ذلك، واللاعبون يدركون الأمر، كنت أعلم أنني إذا أخبرته بذلك سيقبل الوضع، التحكيم ضد بيبي ليس ممتعا، عليك مراقبته بشكل دائم”.

يذكر أن الوقتين الأصلي والإضافي من نهائي “التشامبيونزليغ” عام 2016 انتهيا بالتعادل الإيجابي 1-1، ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق الملكي.

المصدر: وكالات