لأول مرة.. فلكيون يرصدون اكتشافا قادما من نجوم فوضوية غريبة! – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – وجد الفلكيون أخيرا إيقاعا في نبضات النجوم الشابة الغريبة، وذلك باستخدام بيانات جمعها تلسكوب TESS الفضائي التابع لناسا.

وتدور هذه النجوم، التي يطلق عليها “دلتا سكوتي”، بسرعة كبيرة بحيث تتسطح قليلا، وتخلط أنماط نبضها وتنتج ما يبدو أنه فوضى.

ومن هذه الفوضى، تم تحديد حالات نبض منتظمة عالية التردد في 60 نجمة دلتا سكوتي ذات كتلة متوسطة.

لأول مرة.. فلكيون يرصدون اكتشافا قادما من نجوم فوضوية غريبة!

وقال عالم الفلك تيم بيدنغ، من جامعة سيدني في أستراليا: “نجوم دلتا سكوتي تنبض بشكل واضح بطرق مثيرة للاهتمام، ولكن أنماط تلك النبضات غير مفهومة حتى الآن. ولاستخدام القياس الموسيقي، تنبض العديد من النجوم على طول الخطوط البسيطة، ولكن نجوم دلتا سكوتي معقدة، مع ملاحظات تبدو مختلطة. وأظهرت TESS أن هذا ليس صحيحا بالنسبة لها جميعا”.

ولا تعد النبضات النجمية ظاهرة غير عادية، حيث تتأرجح العديد من النجوم – وربما جميعها – في أنماط إيقاعية بسبب الموجات الصوتية، التي ترتد داخل النجم. ويُعتقد أن هذه الموجات يتم إنشاؤها عن طريق الحمل الحراري والمجال المغناطيسي للنجم، وتتسبب في تمدد النجم وتقلصه قليلا، مثل ضربات القلب. ويمكن اكتشاف ذلك على أنه اختلافات باهتة في كمية الضوء التي يطلقها النجم.

ويمكن أن تكشف تذبذبات النجوم ما يحدث داخلها، والذي يمكن استخدامه لمعرفة المزيد عن خصائص عمرها وتكوينها ودرجة حرارتها – وهو حقل يُعرف باسم علم التنجيم.

ولجمع البيانات الفلكية، تحتاج إلى مراقبة النجوم لفترة طويلة لجمع معلومات شاملة عن اختلافاتها الخفيفة. وبما أن TESS صُمم لمراقبة مجموعة كبيرة من النجوم في وقت واحد لاكتشاف الاختلافات الضوئية – وإن كان ذلك من خلال التحولات العابرة للكواكب الخارجية، بدلا من التذبذبات النجمية – فقد تحول إلى بطل في علم التنجيم.

وبالإضافة إلى ملاحظاته واسعة النطاق بحثا عن الكواكب الخارجية، يراقب TESS عن كثب آلاف نجوم دلتا سكوتي. وفي هذه الملاحظات الأخيرة اكتشف الباحثون أمرا مدهشا: مجموعة فرعية من نجوم دلتا سكوتي التي بدت لهم أنماط نبض منتظمة.

وأخذ مسبار كيبلر أيضا ملاحظات حول زهاء 300 نجم دلتا سكوتي على مدى 4 سنوات، لذلك أضاف الفريق هذه البيانات إلى بحثه. وباستخدام برامج مصممة خصيصا، حللوا 92000 منحنى للضوء، ما أدى إلى تحديد 60 نجمة ذات نبضات منتظمة بترددات عالية.

وقال الفلكي دانييل هوبر من جامعة هاواي: “بيانات TESS أظهرت اكتشافات دقيقة في عدد أكبر بكثير من هذه النجوم. وتمكنا من تحديد الهياكل العادية”.

وأوضح الفلكي دانييل هولدسورث من جامعة سنترال لانكشاير في المملكة المتحدة: “يمكننا استخدام المعلومات حول المباعدة المنتظمة في نجوم دلتا سكوتي الأخرى كتشخيص للعمر. قد يكون من الصعب تحديد عمر النجم أو مجموعات النجوم مع اختلاف النتائج. ومع ذلك، فإن علم التنجيم لديه القدرة على توفير أعمار دقيقة للغاية ما يمنحنا الفرصة لتوسيع فهمنا للمجرة حولنا”.

وساعدت البيانات بالفعل في تسوية نقاش حول عمر نجمة دلتا سكوتي تسمى HD 31901. وتوصل حسابان سابقان إلى أعمار مختلفة تماما – زهاء 1 مليار سنة، استنادا إلى عملاق أحمر يعتقد أنه جزء من الجدول؛ و130 مليون سنة، استنادا إلى دوران النجوم الأخرى داخل الجدول.

ونُشرت الدراسة في مجلة Nature.

 

المصدر: ساينس ألرت

Share and Enjoy !

0Shares
0 0