إنجاز جديد يتيح للمكفوفين “رؤية” الحروف دون استخدام أعينهم – صحيفة المرصد الليبية

الولايات المتحدة – طور فريق من العلماء في كلية بايلور للطب في هوستن الأمريكية، زراعة دماغية تتيح للمشاركين المكفوفين “رؤية” شكل الحروف.

وكما هو مفصل في ورقة بحثية جديدة نُشرت في مجلة Cell، يعمل الجهاز عن طريق تخطي العين ونقل المعلومات البصرية من كاميرا، مباشرة إلى أقطاب كهربائية مزروعة في الدماغ.

وتعد العملية خطوة هامة نحو “طرف صناعي مرئي” يسمح للمكفوفين باستعادة الرؤية بالكامل – على الرغم من أن هذا الجهاز قد يستغرق سنوات عديدة ليكون متاحا للجميع.

واستطاع المشاركون في الدراسة، “رؤية” الخطوط العريضة للأشكال، بفضل تسلسلات معقدة من النبضات الكهربائية المرسلة إلى أدمغتهم.

وقال دانييل يوشور، المعد البارز من كلية بايلور للطب في هوستن: “عندما استخدمنا التحفيز الكهربائي لتتبع الحروف ديناميكيا مباشرة على أدمغة المرضى، كانوا قادرين على “رؤية” أشكال الحروف المقصودة ويمكنهم تحديد الحروف المختلفة بشكل صحيح”.

ويختلف الجهاز الجديد عن الوسائل البصرية السابقة التي تعامل كل قطب مثل البكسل.

وقال المعد الأول مايكل بوشامب، الأستاذ في كلية بايلور للطب: “بدلا من محاولة بناء الأشكال من عدة نقاط ضوئية، تتبعنا الخطوط العريضة. كان مصدر إلهامنا لهذه الفكرة هو تعقب رسالة في راحة يد شخص ما”.

ويمكن أن يكون لهذا الجهاز تأثير كبير على حياة المكفوفين وضعاف البصر.

وفي حديثه مع “لايف ساينس”، قال يوشور: “إن القدرة على اكتشاف شكل أحد أفراد الأسرة أو السماح بالتنقل المستقل بشكل أكبر، سيكون تقدما رائعا للعديد من المرضى المكفوفين”. ولكن تطوير الجهاز ما يزال في مراحله المبكرة، حيث أن الدماغ عضو معقد للغاية.

وقال بوشامب: “إن القشرة البصرية الأولية، حيث تم زرع الأقطاب الكهربائية، تحتوي على نصف مليار خلية عصبية. في هذه الدراسة قمنا بتحفيز جزء صغير فقط من هذه الخلايا العصبية مع حفنة من الأقطاب الكهربائية. وستكون الخطوة التالية المهمة هي العمل مع مهندسي الأعصاب لتطوير صفائف الأقطاب الكهربائية مع آلاف الأقطاب الكهربائية، ما يسمح لنا بالتحفيز بشكل أكثر دقة”.

المصدر: ساينس ألرت