الحزب الحاكم في تركيا: لا نريد رؤية ديكتاتورية جديدة في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال رئيس دائرة العلاقات الخارجية بحزب العدالة والتنمية التركي جودت يلماز إن وجود مقاتلين أجانب في ليبيا لايدعم الحل السياسي دون أن يشير هل من ضمن هؤلاء الأجانب العسكريين الأتراك والمرتزقة السوريين الذين ترسلهم بلاده.

يلماز وفي لقاء مع الإعلام الأجنبي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة أمس الخميس أفاد:” إن مايحصل في ليبيا يؤثر على المدنيين والأمم المتحدة تشير لذلك نريد أن نرى حلا سياسيا في ليبيا كما في سوريا”.

وإدعى المسؤول التركي وجود مقاتلين أجانب في ليبيا إلى جانب من وصفهم بـ” قوات الجنرال الانقلابي حفتر” (القوات المسلحة الليبية وقائدها العام المشير حفتر) ، لا يساعد في إيجاد هذه الحلول على حد زعمه.

وإختتم يلماز حديثه بالزعم أن بلاده لا تريد رؤية ديكتاتورية جديدة في ليبيا، بل تريد الديمقراطية للشعب الليبي ، مضيفاً بأنهم يدعمون الجهود الأممية ويعملون لدعم ما وصفها بـ”الحكومة المعترف بها أمميا” (حكومة الوفاق غير المعتمدة من مجلس النواب المنتخب)، واجتماع برلين يساهم في الحل .