بعد إغتياله في كاباو ..الحكومة الليبية : مخلوف دفع حياته ضد مشروع تركيا في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – نعت الحكومة الليبية برئاسة عبدالله الثني الشيخ عبدالله مخلوف أحد قيادات الأمازيغ في الجبل الغربي وتحديدًا في مسقط رأسه مدينة كاباو التي تمت تصفيته فيها بالرصاص ظهر الجمعة .

وقالت الحكومة في بيان : ” بمزيد من الأسى والحزن تنعي الحكومة الليبية، رئيس المجلس التسييري البلدية كابوالشیخ عبدالله مخلوف الذي طالته أيادي الغدرالآثمة بسبب وقوفه ضد المشروع التركي الداعم للميليشيات الإرهابية المسلحة في بلادنا ” .

وقال بيان الحكومة : ” أن  الراحل انحاز للشرعية ولطالما دافع عنها وعن الحرب المقدسة التي يخوضها جيشنا الباسل لتحرير كافة ربوع ليبيا من قبضة الجماعات الإرهابية ولطالما صدح بالحق ضد كل من استقوى بالعدو التركي الحالم بغزو بلادنا ” .

وفي ختام بيانها عبرت الحكومة الليبية عن خالص عزائها ومواساتها الأسرة وذوي الفقيد، سائلة الله عزوجل له الرحمة والمغفرة في هذه الأيام المباركة، مؤكدة أن دماؤه الطاهرة وكافة دماء الشهداء الأبرار لن تضيع هباء ، وفقاً لنص البيان.