تحذيرات من تمرد رياضي على قيود فيروس كورونا – صحيفة المرصد الليبية

موناكو – حذر رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، سيباستيان كو، من أن المسؤولين الرياضيين قد يتمردون على القيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا، من جراء معاناتهم من وقف الأحداث الكبرى.

وعكس البريطاني كو في تصريحاته إحباط العديد من المسؤولين الرياضيين، باعتباره أنه من الأهمية بمكان إعادة تشغيل دورة الأحداث الكبرى في العالم بالرغم من الوفيات بسبب “كوفيد-19” التي تخطت عتبة 305 آلاف شخص منذ ظهوره في ديسمبر الماضي.

وقال العداء السابق لقناة “ويون” الهندية: “علينا أن نسترشد بما تقوله لنا الحكومات ومنظمة الصحة العالمية والسلطات المحلية، لكن يتعين علينا أيضا اتخاذ قراراتنا الخاصة وإبرام تسويات معقولة”.

وأضاف كو البالغ 63 عاما: “قد نصل إلى لحظة تقرر فيها الرياضة أنها مستعدة لتنظيم الأحداث حتى لو لم يكن ذلك دائما بموافقة تلك السلطات”.

وأسفر وباء “كوفيد-19” عن شلل في الحركة الرياضية حول العالم، حيث تم تأجيل أو إلغاء العديد من البطولات الكبرى، أبرزها دورة الألعاب الأولمبية، التي كانت مقررة صيف 2020 في طوكيو، الى العام المقبل، واضطر اتحاد “أم الألعاب” لتأجيل بطولة العالم لألعاب القوى من صيف 2021 إلى صيف 2022.

وأضاف رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن 2012: “آمل أن يتم احتواء الوباء حتى لا يكون علينا إلغاء الألعاب الأولمبية”.

وتحدث كو عن مسابقة الدوري الماسي لألعاب القوى التي اضطرت لتأجيل لقاءاتها الأولى هذا العام بسبب “كوفيد-19″، ومن الممكن أن تنطلق بلقاء موناكو المقرر في 14 أغسطس، معتبرا أن شكل منافساتها سيكون مختلفا بالنسبة للرياضيين حين يتبارون أمام مدرجات دون مشجعين.

وفي مقابلة منفصلة مع وسائل إعلام هندية أشار كو إلى أنه سيكون هناك استخدام أكبر للتكنولوجيا لجعل الأحداث “أكثر إثارة” لمشاهدي التلفزيون وللتكيف مع تهديدات فيروس كورونا.

المصدر: ” أ ف ب”