رئيس نيكاراغوا: لقد تمكنا من صد الجائحة – صحيفة المرصد الليبية

نيكاراغوا – ذكرت حكومة نيكاراغوا أن 309 أشخاص توفوا بالالتهاب الرئوي منذ يناير، بزيادة 87 عن نفس الفترة من العام الماضي، لكن بعض الوفيات لها صلة بفيروس كورونا.

وقال رئيس نيكاراغوا، دانييل أورتيغا، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي: “309 أشخاص توفوا متأثرين بالالتهاب الرئوي هذا العام حتى 15 مايو، مقابل 222 شخصا فقط في نفس الفترة من العام الماضي.. بعضها (الوفيات) له صلة بالجائحة، وهناك الكثير من الوفيات بالالتهاب الرئوي أيضا”. ولم يذكر الرئيس سبب الزيادة في حالات الالتهاب الرئوي في بلاده والتي يمكن أن تتشابه أعراضها مع الإصابة بكورونا.

وأضاف الرئيس قائلا: ” لقد تمكنا من صد الجائحة”.

ولم يعلن أورتيغا أي إجراءات صحية جديدة للدولة التي يقطنها أكثر من ستة ملايين شخص، وأبدى تفاؤلة على الرغم من الصور التي ظهرت في وسائل إعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي لطوابير من العائلات أمام المستشفيات لمعرفة أي أخبار عن أقاربهم المرضى.

ولم تسجل السلطات في نيكاراغوا سوى ثماني حالات وفاة جراء كورونا و25 حالة إصابة.

ويشكك العاملون في مجال الصحة في هذه الأرقام الرسمية، لافتين إلى أن العنابر في المستشفيات تكتظ بمرضى يعانون من مشكلات في التنفس، وأن حكومة أورتيغا لم تتخذ إجراءات صارمة لاحتواء التفشي.

المصدر: وكالات