10 تغييرات بسيطة في النظام الغذائي ونمط الحياة تساعد في التغلب على السكري – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – تضاعف زيادة الوزن والإصابة بمرض السكري من أخطار المضاعفات التي تهدد الحياة في حال العدوى بفيروس كورونا الجديد، الذي ينتشر حول العالم.

ويقول الخبر السار إن أحدث الأبحاث تثبت أن مرض السكري النوع 2 (ولكن ليس النوع 1) يمكن منعه أو حتى عكسه في بعض الحالات.

وأظهرت مجموعة متزايدة من الأبحاث أنه من الممكن عكس تشخيص مرض السكري النوع 2. وتقول الدكتورة سارة بروير، المديرة الطبية لشركة المكملات الصحية Healthspan ومعدة “التغلب على مرض السكري”: “مع التغييرات في النظام الغذائي الصحيح وفقدان الوزن، يمكنك في الغالب إعادة مستويات السكر في الدم إلى المعدل الطبيعي، دون الحاجة إلى علاج يومي – على الأقل في المراحل الأولى من المرض – على الرغم من أنه لا ينبغي عليك التوقف عن تناول الدواء بدون نصيحة طبيبك العام”.

وفيما يلي بعض التغييرات البسيطة التي يمكنك إجراؤها لفقدان الوزن، والتحكم بشكل أفضل في نسبة السكر في الدم.

1- اتخاذ إجراءات عاجلة للحصول على أفضل النتائج

من الضروري البدء في نظام غذائي لفقدان الوزن، في أقرب وقت ممكن بعد التشخيص، حيث يحد فقدان الوزن من خطر الإصابة ببعض الآثار الجانبية الرهيبة لمرض السكري، بما في ذلك العمى وبتر الأطراف.

2- التخلي عن المشروبات السكرية

تعد المشروبات الغازية وحتى عصائر الفاكهة مليئة بالسكر. وبمجرد التبديل إلى الماء أو الشاي، ستوفر 200-300 سعرة حرارية في اليوم.

وعلى الرغم من أننا عرفنا لسنوات أن الكثير من المشروبات السكرية هي عامل خطر كبير، فقد وجدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد في الولايات المتحدة العام الماضي، أن أولئك الذين يتناولون مشروبات الحمية الغذائية أكثر عرضة بنسبة 20٪ للإصابة بمرض السكري.

ويعتقد الخبراء أن المحليات الاصطناعية والملونات والمواد الحافظة قد تلعب دورا أيضا.

3- جرب نظاما غذائيا يعتمد على المكونات الصحية

يمكن أن يقلل الحد من تناول اللحوم الحمراء مع زيادة استهلاك الأسماك والحبوب الكاملة وزيت الزيتون والمكسرات والبقول والفواكه والخضروات، من خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة تصل إلى 80٪.

4-  تناول المزيد من الفاكهة والخضار

تعد الفاكهة والخضروات مصادر ممتازة للفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف وغيرها من المواد المفيدة للتحكم في مستويات السكر في الدم – وهي حيوية في السيطرة على مرض السكري.

وتظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون أكبر قدر من الفاكهة والخضروات، هم الأقل عرضة للإصابة بمرض السكري النوع 2.

5- ممارسة التمرين الرياضي

تقلل التمارين الرياضية من مستويات السكر المرتفعة في الدم، التي تؤدي إلى الإصابة بداء السكري النوع 2.

وفي إحدى الدراسات، سار مرضى السكري 10 آلاف خطوة في اليوم. وبعد 6 أسابيع، وصل أكثر من النصف إلى مستويات سكر الدم شبه الطبيعية، دون أدوية.

6- التوقف عن التدخين

يزيد التدخين من خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 40٪  وكلما زاد تدخينك، زاد خطر الإصابة.

7-  تعزيز البكتيريا الخاصة بك

تلعب تريليونات البكتيريا، المعروفة باسم البروبيوتيك، في أمعائك دورا مهما في صحتك.

وأظهرت الدراسات وجود صلة بين مدى ازدهار بكتيريا الأمعاء وخطر الإصابة بداء السكري النوع 2. ويمكنك تعزيز وجودها بتناول خمس وجبات متوسطة من الخضروات المختلفة يوميا، لأنها تزدهر على الألياف غير القابلة للهضم في الخضار.

8- تناول الطعام على الطاولة

يشجع الأكل على الأريكة أثناء مشاهدة التلفزيون، على تناول الطعام بشكل فوضوي وغير مدروس، ما يجعلك تأكل أكثر من المعتاد.

وإذا جلست على طاولة وركزت على ما تأكله، فمن المرجح أن تأكل أقل لكنك ما زلت تشعر بالرضا.

ووجدت دراسة أجريت على مرضى السكري أن تناول الطعام بهذه الطريقة، يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم.

9- تجربة الصيام

تظهر الأبحاث أن الصيام المتقطع يمكن أن يساعد في عكس مرض السكري النوع 2.

10- النوم في وقت محدد

يزيد الحرمان من النوم من ارتفاع مستويات السكر في الدم، ما يزيد من خطر إصابتك بداء السكري النوع 2 – ويؤدي إلى تفاقم الأعراض لمن يعانون منه.

لذا، انتبه إلى المدة التي تنام فيها، وحاول الذهاب إلى الفراش في الوقت نفسه كل يوم، مع الاستيقاظ في وقت محدد أيضا.

المصدر: ميرور

Share and Enjoy !

0Shares
0 0