الشح: حكومة الوفاق ستوقع إتفاقيات جديدة مع دولتين جديدتين مشابهة لإتفاقياتها مع تركيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال المستشار السياسي السابق بمجلس الدولة الاستشاري أشرف الشح بأنه يرى أن تراخي حكومة الوفاق وضعفها شجع من وصفهم بـ”الأعداء” على الإستمرار بما يقومون به مما وصفها بـ”انتهاكات” وتدخل بالشأن الليبي، مشيراً إلى رفضهم أن يكون من استعمل السلاح وخرق كل المبادرات والقرارات شريك في العملية السياسية في اشارة منه للقوات المسلحة ومجلس النواب المنتخب.

الشح إعتبر خلال تغطية خاصة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتمولها قطر أمس الثلاثاء وتابعت صحيفة المرصد أبرز ما جاء فيها أن ما قام به السراج طوال السنوات الماضية من زيارات لعواصم مختلفة ومبادرات ثبت للجميع الآن انها كانت لكسب الوقت والتردد في الأرض للوصول لطرابلس، داعياً السياسيين وأعضاء مجلس النواب الموازي إلى توحيد كلمتهم إن كانوا بالفعل يستشعرون الدماء التي سالت لأن عمليات تقاسم السلطة وتشكيل حكومات جديدة عبارة عن عبث.

الشح شدد على ضرورة إنهاء أصل المشكلة والإتفاق على حلول جذرية وإعادة الحقوق لأصحابها الليبين مهما كانت العراقيل  التعاطي بجدية سياسياً.

وكشف الشح عن وجود اتصالات تجري مع دولتين بشكل دقيق وبالتعاون والتنسيق مع تركيا لتوقيع إتفاقية مشابهة للتي وقعها السراج مع أردوغان ، موضحاً بأنه لا يعتقد بأن الاتفاقيات الجديدة ستكون في نفس المستوى لإتفاقية تركيا.

وإختتم حديثه قائلاً :” لكن إن تم التوصل لتوقيع هذه الاتفاقيات الجديدة وتجاوز بعض العراقيل الدستورية والقانونية سيكون مؤشر لتحالف جديد في المتوسط يقاوم التحالفات الناشئة حديثاً والتي تحاول أن تكون قوة مؤثرة في حوض البحر المتوسط، التحركات لها نظرة استراتيجة ابعد من الحرب القائمة حالياً والتي تشارف على الإنتهاء بعد انهيارات حفتر وجماعته لذلك من السابق لاوانه أن نغوص في مثل هذه الإتفاقيات والإستراتيجيات لحين أن تنضج، الإشارة لهاتين الدولتين ادع ذلك للجهات الرسمية للافصاح عنهما”.