بعد الإنتهاكات بمدينة الأصابعة.. البعثة الأممية: نحذر من عمليات السطو والحرق والنهب واللجوء لعقوبات تعسفية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أفادت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بأنها تتابع بقلق كبير التطورات الميدانية والحشود العسكرية حول مدينة ترهونة.

البعثة الأممية ذكرت في بيان لها جميع الأطراف بواجباتهم وفق قانون حقوق الإنسان الدولي والقانون الإنساني الدولي، محذرةً من ارتكاب أية أعمال انتقامية تستهدف المدنيين، وتحذر من اللجوء إلى عقوبات تعسفية خارج نطاق القانون أو القيام بعمليات سطو أو حرق أو الإضرار المتعمد بالممتلكات العامة والخاصة.

وجددت البعثة الأممية في ختام بيانها الدعوة إلى وقف التصعيد العسكري وتغليب الخيارات السلمية.

يشار إلى أن بيان البعثة الأممية يأتي بعد إنتهاكات واسعة حصلت داخل مدينة الأصابعة عقب دخول مسلحي الوفاق إليها ، حيث أكد شهود عيان من داخل المدينة حدوث أعمال إنتقامية وحرق للمنازل والقبض على العديد من المواطنين بتهمة دعم القوات المسلحة.

هذا وأكد مصدر دبلوماسي مطلع لصحيفة المرصد بأن البعثة الأممية إلى ليبيا قد فتحت تحقيق بشأن الانتهاكات التي حدثت في مدينة الأصابعة ، مضيفاً بأن كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا كذلك ستفتح تحقيق منفصل بشأن ما حدث في المدينة بعد دخول مسلحي الوفاق إليها يوم أمس الخميس الموافق 20 مايو.