ترودو يأسف لأن الصين “لا تفهم” استقلالية النظام القضائي الكندي – صحيفة المرصد الليبية

كندا – أسف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو امس لأن بكين “لا تفهم” أن النظام القضائي في بلده مستقل، عبر إصرارها على ربط توقيف كنديين على أراضيها باعتقال مسؤولة في شركة “هواوي” الصينية.

وقال ترودو في انتقادات مباشرة نادرة لبكين، إن “كندا تمتلك نظاما قضائيا مستقلا تماما عن تدخل السياسيين وهذا الأمر لا يطبق في الصين”. وأضاف “إنهم لا يفهمون بالتالي أننا لا نملك القدرة ولا الرغبة في أن نتدخل في نظامنا القضائي المستقل”.

وتشهد العلاقات بين بكين وأوتاوا تدهورا إلى أدنى مستوى، حيث أوقفت السلطات الصينية في العاشر من ديسمبر 2018 بتهمة التجسس الكنديين مايكل كوفريغ الدبلوماسي السابق الذي عمل في بكين في الماضي ورجل الأعمال مايكل سبافور.

ويرى الغرب أن هذه الخطوة هي إجراء انتقامي على توقيف المسؤولة في مجموعة “هواوي” مينغ وانتشو في فانكوفر بطلب من الولايات المتحدة، التي لم تكف بكين عن المطالبة بالإفراج عنها.

واعتبر ترودو أن “استمرار الصين في الربط بين إجراءات قضائية مستقلة في حالة مينغ وينتشو والاعتقال التعسفي للكنديين الاثنين أمر مؤسف”، موضحا أن المسؤولين الصينيين ربطوا بين القضيتين “منذ البداية”.

وكان ترودو يرد على سؤال ورد في مقابلة أجرتها شبكة “غلوبال نيوز” مع سفير الصين في كندا كونغ بيو، أكد خلالها ضمنا وجود صلة بين توقيف الكنديين واعتقال المسؤولة في عملاق الاتصالات الصيني “هواوي”.

وقال كونغ بيو في المقابلة إنه “يشتبه بتورط هذين الكنديين في جرائم تعرض الأمن القومي الصيني للخطر”. وأضاف “ليس هناك ما يشبه احتجاز رهائن”.

وأضاف “لكنني أريد أن أنتهز الفرصة للتأكيد أن الرهان الأساسي لعلاقات الثنائية هو قضية مينغ وانتشو”، مؤكدا أن موقف بكين هو “التأكد من عودتها إلى الصين بسلامة”.

وتتهم الولايات المتحدة مينغ وانتشو بالاحتيال المصرفي وتطالب بتسلمها.

المصدر:”أ ف ب”