كوريا الجنوبية بصدد مواجهة كساد اقتصادي هو الأسوأ من نوعه – صحيفة المرصد الليبية

كوريا ج – نائب وزير المالية الكوري الجنوي كيم يونغ بوم، إن بلاده ستواجه في الربع الثاني من العام، موجة من الكساد الاقتصادي، هي الأسوأ من نوعها، لأن وباء كورونا يشل الصادرات والاستهلاك.

وأضاف في اجتماع مع كبار مسؤولي الوزارة: “من المتوقع أن تتركز الصدمات في الربع الثاني من هذا العام”.

وذكر المسؤول الكوري الجنوبي، أن حكومة بلاده ستستعين بحزم تحفيز في الربع الثاني، لتقليل التداعيات الاقتصادية الناجمة عن الوباء.

وستكشف الوزارة، النقاب عن الميزانية الإضافية الثالثة في وقت مبكر من الشهر القادم، في الوقت الذي تسعى فيه لتشجيع الشركات على تعزيز الاستثمارات، وحماية سوق الوظائف.

وبدأت كوريا في تقديم معونات إغاثة لجميع الأسر لمساعداتها على تخطي تداعيات الوباء. وتمنح الدولة الأسر المكونة من 4 أفراد، مبلغ مليون وون كوري (815 دولارا)، والمكونة من 3 أفراد 800 ألف وون. وتحصل الأسر المكونة من فردين على 600 ألف وون، ومن فرد واحد على 400 ألف وون.

وأشار كيم إلى أن 84.3% من الأسر الكورية البالغ عددها 21.71 مليون أسرة، قد حصلت على مستحقاتها بالفعل.

يشار إلى أن الاقتصاد الكوري الجنوبي، واجه انكماشا بنسبة 1.4% على أساس ربع سنوي هذا العام، ما يمثل الانكماش الربع سنوي الأكثر حدة من نوعه منذ انكماش الربع الأخير من عام 2008.

المصدر: يونهاب