مورينيو يكشف كواليس التوقيع مع ريال مدريد واللقب الأغلى في مسيرته – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – كشف البرتغالي جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام الإنجليزي، عن كواليس انتقاله لقيادة ريال مدريد عام 2010.

يعتبر موروينيو الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا 2010 مع إنتر ميلان بعد تخطي بايرن ميونيخ في المباراة النهائية على ملعب “سنتياغو برنابيو” في مدريد، اللقب الأغلى في مسيرته. 

وفي حوار أجراه مورينيو مع صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، بمناسبة مرور 10 سنوات على تحقيقه لإنجاز الفوز بالثلاثية مع “النيراتزوري”، قال: “قررت توديع إنتر والانتقال إلى ريال مدريد عقب مباراة “كامب نو”، حيث إنني كنت أعرف بالفعل أننا سنفوز بدوري الأبطال”.

وقاد مورينيو الإنتر للتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا 2010، على حساب برشلونة، بعدما فاز في ذهاب نصف النهائي 3-1، قبل أن يخسر في مباراة الإياب 0-1، ويتأهل للمباراة النهائية.

وكشف البرتغالي السبب الذي جعله يرفض العودة إلى ميلانو بعد الفوز بدوري الأبطال للصحيفة: “لو كنت قد عدت من مدريد إلى ميلانو، مع وجود الفريق والجماهير التي كانت ستهتف: جوزيه..جوزيه ابقى هنا معنا.. ربما لم أكن لأغادر هذا النادي أبدا.. كنت في أفضل حالاتي في مسيرتي وشعرت أنني في منزلي.. وأحسست بمشاعر مجموعة اللاعبين معي بنسبة 200% في قلبي”.

واستطرد: “لم أوقع مع ريال مدريد قبل المباراة النهائية، هذا ليس صحيحا، لقد أخبرت موراتي رئيس النادي بالمفاوضات قبلها.. وكنت بالفعل قد رفضت ريال مدريد عندما كنت مدربا لتشيلسي.. ولا يمكن أن تقول لا 3 مرات لناد مثل ريال مدريد”.

واختتم حديثه: “بعد نهائي دوري الأبطال عرف ماسيمو موراتي رغبتي بتدريب الريال وقال لي: بعد ما حققته، لديك كل الحق في أن تغادر إذا أردت.. وبالفعل كنت أرغب بتدريب الريال، ولكن في الواقع كنت في ميلانو أكثر سعادة من مدريد”.

المصدر: “وكالات”