بكري: أيام سوداء تنتظر تركيا والميليشيات في ليبيا بعد القبض على الإرهابي البويضاني – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال عضو مجلس النواب المصري مصطفى بكري إن تصريحات المتحدث باسم الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري عن أن الأيام القادمة تحمل مفاجآت تجهض أحلام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعملائه في ليبيا.

بكري وفي تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أمس الاثنين وفقا لما نقله موقع “بوابة أخبار اليوم” المصري أضاف:” أن المسماري ينطلق بوعي وإيمان وثقه بقدرات القوات المسلحة فعصابات مصراته هي رأس الحية ولذلك عليهم أن ينتظروا العقاب ومايحدث على المسرح هو تكتيك عسكري يشرف عليه المشير خليفة حفتر شخصياً”.

وتابع:” هدفه جر المليشيات إلي خارج طرابلس ثم دكها والقبض علي عناصرها وماحدث بالأمس في معسكر اليرموك هو خير دليل على ذلك لقد تم إصطياد الخونه وسقوط رموز المرتزقه بعد وصولهم إلى المعسكر في أعقاب تكتيك إنسحاب الجيش والأيام القادمه سوداء على الأتراك والمرتزقة وعصابات مصراتة”.

وأردف:” العصابات وميلشيات مصراتة ستدفع الثمن غاليا وولاء هؤلاء الخونه للعثماني سيكون السبب في تدميرهم ونهايتهم لتعود مصراته وأبنائها الشرفاء إلي حضن الوطن وتتوقف المؤامرات التي تحاك من هناك ضد كل ليبيا وقبائلها وأهلها”.

كما أشار إلى أن نجاح الجيش في القبض على القيادي الداعشي المرتزق أبوبكر الرويضاني هو أبلغ دليل على سيطرة الجيش على الأوضاع هناك يقتل ويأسر المرتزقة بعد أن ينسحب تكتيكيا لإستدراجهم ولذلك إنتظروا مفاجآت الأيام القادمة،على حد تعبيره.

عضو مجلس النواب المصري أوضح أن المرتزقه تأتي بهم تركيا عبر ميناء ومطار مصراتة ورأس الحية هناك ولابد أن ينل العقاب بقطع رأس الحية.