المشري: سنضطر لإقتحام مدينة ترهونة.. ومبادرة عقيلة صالح مجرد مناورة سياسية – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال رئيس مجلس الدولة الإسشاري خالد المشري القيادي بحزب العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الاخوان المسلمين إن ما قدمه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح لا يعتبر مبادرة سياسية بقدر ما يمكن تسميته مناورة سياسية، حسب تعبيره.

المشري وفي مقابلة مع برنامج “بلاحدود” الذي يبث على قناة “الجزيرة ” القطرية أمس الأربعاء برر بأن المستشار صالح لم يشر مباشرة إلى مجلس الدولة وهو الشريك الأساسي في العملية السياسية كما لم يشر إلى الاتفاق السياسي الذي أبقى صالح في منصبه، نافيًا أيضا وجود أي مبادرة رسمية مقدمة من السودان للصلح بين حكومة الوفاق وخليفة حفتر (القائد العام للقوات المسلحة).

وأضاف أن دعوة صالح إلى عقد حوار مع الأمم المتحدة ومجلس الأمن أمر غير منطقي، مشددا على أن الصراع في ليبيا ليس مع مجلس الأمن بل بين مشروع ديمقراطي ومشروع دكتاتوري.

أما بالنسبة للموقف الروسي من هذه المبادرة، فأوضح المشري أن روسيا استندت في كل مواقفها إلى رفضها التام لتدخل حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ليبيا عام 2011 ولكن أصبحت لها الآن حسابات أخرى، معتبرا أن دعمها لمبادرة عقيلة صالح غير حقيقي بل يدخل في إطار المناكفة السياسية.

كما أوضح أن ملكية التفاوض في العملية السياسية لا تعود إلى حكومة الوفاق وإنما إلى مجلس النواب ومجلس الدولة، معتبرا أن حكومة الوفاق نتيجة للحوار السياسي وليست الطرف الأصيل فيه ، ولكنها الآن جزء من المكونات السياسية الموجودة في ليبيا، مشددًا على أن الاتفاق هو الأساس القانوني لأي مفاوضات.

وزعم المشري أن عقيلة صالح نسف الاتفاق السياسي ولم يعترف به مؤكدًا أنه ليس باستطاعة أي دولة تجاوز هذا الاتفاق وحتى ألمانيا التي أكدت على الالتزام به.

رئيس مجلس الدولة إختتم بالقول:”قوات حكومة الوفاق ستضطر لإقتحام مدينة ترهونة بقوة إذا بقي المجرمين فيها”