برلماني أوروبي: السراج يتبع تركيا وغير مؤهل بأن يكون ممثلاً للشعب الليبي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – فتح عضو في البرلمان الأوروبي أمس الخميس النار على حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج ووصفها بأنها فاقدة للشرعية.

عضو لجنة الشؤون الخارجية الأوروبية واللجنة الفرعية للأمن الأوروبي خافيير نارت خلال مشاركته في مؤتمر نظمه مركز بروكسل الدولي للبحوث بعنوان “تطورات الازمة الليبية” وفقاً لما نقله موقع قناة “سكاي نيوز عربية” اليوم الجمعة أوضح بأن تبعية فائز السراج الكاملة إلى تركيا لا تؤهله أن يكون ممثلا شرعيا للشعب الليبي حيث لا يجوز أن يكون الممثل تابعا لجهات خارجية.

واعتبر البرلماني الأوروبي أن هذا التواطؤ مسيئ جدا لليبيين وأنه يعزز الفوضى والحروب وقوة الميليشيات.

وقال خافيير نارت:”إننا صنعنا وحشا في طرابلس ولم نتمكن من السيطرة عليه”،مضيفا أن سكان المناطق الشرقية ينظرون إلى قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر بأنه قادر على صنع السلام والاستقرار وتحقيق التنمية المطلوبة.

وفي إشارة إلى استقرار الأوضاع في المنطقة الشرقية،أشار خافيير نارت إلى أن اللاجئين والمهاجرين يسعون جاهدين لمغادرة المناطق التي تسيطر عليها ما تسمى بحكومة الوفاق الوطني.

وتساءل:”لماذا لا تغادر الجموع المماثلة المنطقة الشرقية”،ثم أجاب مستدركا بالقول:”إن في ذلك دليل واضح على مدى استقرار الأوضاع في المناطق التي تسيطر عليها حكومة مجلس النواب”.

وأضاف خافيير نارت قائلا:” إن الحديث عن شرعية حكومة الوفاق هو ضرب من العبث من المنظورين السياسي والقانوني خاصة وأن أي حكومة في طرابلس لم ولن تحظى بالشرعية إن لم يوافق عليها مجلس النواب المنعقد في طبرق”.

البرلماني الأوروبي قال إن السراج لا يمثل واقعا قانونيا مقبولا لأنه يتحكم في حفنة من الميليشيات المنفلتة والتي كانت حتى زمن قريب تتقاتل فيما بينها دون أن تعير اهتمامها للدُمية المسماة السرّاج،على حد تعبيره.