بعد مزاعم السفارة الأمريكية وخارجيتها.. مركزي بنغازي: شحنة العملة التي تحدثت عنها السفارة الأمريكية قديمة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أصدر مصرف ليبيا المركزي بمدينة بنغازي توضيحًا بشأن الشحنة التي صادرتها السلطات المالطية للعملة المطبوعة في روسيا منذ عام 2019 والتي أعادت الخارجية الأمريكية تسليط الضوء عليها وكأنها شحنة جديدة يوم أمس الجمعة.

مصرف ليبيا المركزي أكد بحسب مكتبه الإعلامي أن الشحنة التي أعلنت عنها الخارجية الأمريكية وسفارتها في ليبيا هي شحنة سابقة وليست جديدة .

وكشف المصرف على أنه قد كلف مكتب محاماة لمتابعة الموضوع مع السلطات المالطية والتي عندما عجزت على مواجهة الحقائق القانونية قامت بمصادرة تلك النقود وعدم إعادتها إلى روسيا وهو أمر سيتم مواجهته بالقانون.

وأشار المصرف إلى أنه سينشر يوم غد الأحد بيان مفصل من المصرف المركزي بخصوص هذه القضية.

يشار إلى أن الخارجية الأمريكية وسفارتها لدى ليبيا قد أعادوا تسليط الضوء على شحنة العملة المطبوعة في روسيا لصالح المصرف المركزي البيضاء وإعلانهم تأييد الاجراءات المالطية التي اتخذت في شهر أكتوبر من العام الماضي في خطوة مستغربة من الخارجية الأمريكية وسفارتها مع تغيير قيمة المبلغ الذي تم ضبطه حينها وكأنها تحاول الترويج بأن ما حصل هو عملية ضبط جديدة.

 

بيان السفارة الأمريكية لدى ليبيا والذي إدعت من خلاله مصادرة شحنة جديدة من العملة الليبية

بيان الخارجية الأمريكية والذي إدعت من خلاله مصادرة شحنة جديدة من العملة الليبية

هذا وقد استندت البيانات للسفارة والخارجية الأمريكية في مزاعمهم على أن مصدر هذه المعلومة هو بيان للحكومة المالطية يوم 26 مايو الجاري وهو ما لم تنشره أي وسيلة إعلامية مالطية في هذا التاريخ ولا الموقع الرسمي للحكومة المالطية نفسه ، في محاولة من السفارة الأمريكية وخارجيتها لتضليل الرأي العام وإيهامهم بوقوع عملية ضبط جديدة بعد تحريك المصرف المركزي الدعوة أمام القضاء المالطي بشأن الأموال المصادرة يقول مراقبون.