الإيبرو… موطن هذا الفن ما زال لغزا يناقشه الخبراء – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

تركيا – تعدّ تركيا موطن فن الإيبرو أو الرسم على الماء، لكن بعض الخبراء يؤكدون أنه ولد في إيران أو في الهند أو ربما في الصين واليابان.

تختف الآراء، لكن، مما لا شك فيه هو أن تركيا أسهمت كثيرا في هذه التقنية المذهلة، حيث ازدهر هذا الفن أيام الدولة العثمانية، وزينت مصاحف القرآن الكريم والوثائق الحكومية الثمينة بالورق المرمري (أو ورق إيبرو)، ما سمح بالتمييز بين الوثائق الأصلية والنسخ المقلدة. ويكمن السر في أن كل رسم إيبرو فريد من نوعه، ومن المستحيل تكراره مرة ثانية. أما اليوم فأصبح الرسم على الماء هواية منتشرة، وكثيرا ما تستخدم عروض إيبرو لمرافقة الحفلات الموسيقية.

المصدر: RT