الفاخري: على أهالي سبها البقاء في منازلهم وإلا ستغرق السفينة بالجميع ويحدث إنفجار وبائي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير فرع المركز الوطني لمكافحة الأمراض في سبها عبدالحميد الفاخري إن أحد المصابين بفيروس كورونا والمفترض التزامه الحجر الصحي كسر الحجر وتجوّل في مناطق وأماكن مختلفة بالمدينة وحضر إلى المركز وخالط بعض المواطنين، مشبهاً إياه بـ”القنبلة الموقوتة”.

الفاخري طالب في تصريح لقناة “ليبيا 218” أمس الثلاثاء جميع سكان المدينة بضرورة البقاء في بيوتهم حرصا على سلامتهم، واصفا الوضع في المدينة بالكارثي وأن على المواطنين الابتعاد عن المناكفات السياسية والحذر من غرق المركب بالجميع والانفجار الوبائي، حسب تعبيره.

وأضاف أن المركز مستمر في استقبال عينات لشريحة المخالطين من المناطق المجاورة، مشددا على أن المركز الوطني لمكافحة الأمراض يقدم خدماته للجميع وهو مؤسسة مهنية حيادية ولا علاقة لها بالانقسام السياسي.

ومن جهته، ناشد مدير الشؤون الإدارية بالمركز خالد النمار كافة الشرائح المخالطة للحالات المصابة ضرورة التوجه للسرية الطبية بمنطقة الثانوية لأخذ العينات منهم وإجراء الاختبارات اللازمة،محذرا أن معدلات انتشار المرض لن تتوقف إلا بالتزام المخالطين بالحجر الصحي.