قمر الفراولة الكامل يضيء سماء الأرض بالتزامن مع “الخسوف الكاذب” الأول لعام 2020 – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

الولايات المتحدة – يستمتع عشاق الفلك والعلماء، يوم الجمعة 5 يونيو، بحدث فلكي مميز، حيث تتزين السماء بقمر الفراولة الكامل.

ويحدث القمر الكامل عندما يقع القمر على الجانب الآخر من الأرض مثل الشمس، ما يعني أن وجهه مضاء بالكامل.

وبينما يُشار إلى هذا القمر المكتمل غالبا باسم قمر الفراولة الكامل (Full Strawberry Moon)، فإن قمرنا لن يظهر باللون الوردي أو الأحمر، كما قد تتوقع.

وبدلا من ذلك، تم اختيار الاسم من قبل القبائل الأمريكية الأصلية المبكرة لأنه يشير إلى جمع ثمار الفراولة الناضجة في هذا الوقت من العام.

وسيظهر قمر الفراولة الكامل مساء يوم الجمعة 5 يونيو، وسيبلغ الذروة رسميا الساعة 20:12 بتوقيت غرينتش، ومع ذلك، سيظل مرئيا طوال المساء.

وستشهد ليلة الجمعة أيضا خسوفا شبه ظلي، والذي يُعرف باسم “الخسوف الكاذب”، وذلك لعدم القدرة على رصده بشكل واضح بالعين المجردة. ويعد هذا الخسوف الأول خلال عام 2020 من بين أربعة ستحدث على الأرض كلها من أنواع خسوف شبه الظل.

ويحدث خسوف شبه الظل عند دخول القمر في منطقة قريبة من ظل الأرض تسمى “شبه الظل”، فلا يسقط ظل الأرض على القمر ولا يحدث له خسوف حقيقي إنما خفوت في إضاءته بحدود 10%.

وسيكون هذا الحدث مرئيا في معظم أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا والمحيط الهندي وأستراليا، وتبدأ مراحل الخسوف الساعة 7:50 مساء وتكون ذروته في 9:30 ونهايته في 11:00 مساء تقريبا.

ويشار إلى أن الأسبوع الأول من شهر يونيو يحمل الكثير من الظواهر الفلكية المثيرة للاهتمام، أهمها:

-اختفاء الزهرة يوم الأربعاء 3 يونيو:

سيمر كوكب الزهرة بين الأرض والشمس، وهو ما يطلق عليه الفلكيون اقترانا أدنى، ويتحول من كونه “نجمة سهرة” مشرقة ومتألقة إلى “نجمة الصباح”. ومع ذلك، لن يكون من السهل اكتشافه قبل الفجر حتى 10 يونيو 2020  تقريبا.

-ارتفاع عطارد يوم الخميس 4 يونيو:

سيصل كوكب عطارد إلى أقصى استطالة له في هذا اليوم، عندما يكون الكوكب في أقصى استطالة من الشمس. والاستطالة هي الزاوية بين الكوكب والشمس عندما تقاس من الأرض.

المصدر: ميرور + فروبس