لجنة الطوارئ بغريان: قادرون على إستعادة مدينة الأصابعة من قوات حفتر في ساعتين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير مكتب الإعلام بلجنة الطوارئ بغريان علي اشتيوي إن غريان كانت قاعدة إنطلاق “حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) يوم 4 أبريل لذلك كانت الضربة القاضية له ومن معه لكن منطقة الأصابعه بقيت تتبعه حسب قوله.

اشتيوي لفت خلال تصريح أذيع على قناة “ليبيا بانوراما” أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد إلى أنه خلال الأيام الماضية إلتفت 30 سيارة من جنوب غريان ودخلت من جنوب الأصابعه مجموعات خرجت معهم في الطرقات يهللون بحديث أصبح من الماضي.

وأشار إلى أن هناك توتر كبير فمسلحي مدينة غريان كانوا متواجدين حول الأصابعه ينتظرون التعليمات والأوامر من الغرفة الرئيسية، معتقداً أنه في حال دخول هذه القوات مرة أخرى للأصابعه لن يبقى لهم سلاح بالمدينة.

وقال بأنه لا يوجد وجه مقارنة بين القوات الموجودة في غريان وبين ما هو موجود بالاصابعه وأن المسألة لن تأخذ ساعتين، فضلاً عن صعوبة قيام من وصفهم بـ”قوات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) بالمبادرة بالهجوم على غريان ، زاعماً بأن هناك حالة من الإرباك والذعر بين أهالي الاصابعه وأنهم في ورطة كبيرة حسب زعمه.