ماكغريغور يثير الجدل باعتزاله للمرة الثالثة.. فما مصير النزال الثأري مع حبيب؟ – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

إيرلندا – أعلن المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور، البطل السابق في الفنون القتالية المختلطة MMA اعتزاله الرياضة للمرة الثالثة، اليوم الأحد.

ونشر ماكغريغور تغريدة على صفحته في “تويتر” مرفقة بصورته مع والدته، كتب فيها: “مرحبا شباب! لقد قررت الاعتزال، شكرا لكم جميعا على الذكريات المدهشة، يا لها من رحلة”.

وتابع:”هذه صورة لي ولأمي في لاس فيغاس بعد فوزي بأحد ألقابي العالمية، اختاري منزل أحلامك ماغس أنا أحبك، لك كل ما تريديه”.

عرض الصورة على تويتر

وفي الـ26 من مارس العام الماضي أعلن ماكغريغور اعتزاله الفنون القتالية المختلطة والابتعاد نهائيا عن الرياضة، ولكن قراره لم يأخذه الكثير من المتابعين بجدية، كونها المرة الثانية التي كان يعتزل فيها.

وسبق لماكغريغور أن أعلن اعتزاله في مارس 2016 بعد خسارته أمام الأمريكي  نات دياز، قبل أن يتراجع عن قراره ويعود إلى الحلبات ويفوز في نزال ثأري على دياز في أغسطس من العام ذاته.

ويرى العديد من المتابعين لهذه الرياضة، أن اعتزال ماكغريغور البالغ 31 عاما اليوم ربما يكون مشابها لاعتزاله السابق، فإعلان المقاتل الإيرلندي الشهير الابتعاد عن حلبات النزال يأتي في الفترة التي ما زالت العديد من التقارير تتحدث عن نزال ثأري بينه وبين حامل لقب بطل العالم للفنون القتالية المختلطة، الروسي حبيب نورمحمدوف والذي تغلب على الإيرلندي في نزالهما الشهير على لقب بطل العالم للوزن الخفيف بالفنون القتالية المختلطة، خلال دورة UFC 229 في مدينة لاس فيغاس الأمريكية في الـ6 من أكتوبر 2018.

فهل سيعود ماكغريغور عن اعتزاله هذه المرة لخوض نزال ثأري مثلما فعلها سابقا، أم أنه سيبتعد بشكل نهائي عن حلبات القتال؟.

المصدر: RT