إثبات إمكانية ولادة الحياة على الأرض نتيجة سقوط كويكب – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

اليابان – صمم علماء يابانيون نموذجا يحاكي الظروف التي تنشأ عند سقوط كويكب في المحيط، واكتشفوا بأن هذا يخلق ظروفا ملائمة لتشكل مركبات عضوية معقدة مثل الأحماض الأمينية.
وتفيد مجلة Scientific Reports، بأن هناك فرضية تفيد بأن أولى “لبنات الحياة” وصلت إلى الأرض من الفضاء. وهذا يؤكده وجود الأحماض الأمينية في الجزيئات البيولوجية في النيازك. ولكن أصحاب فرضية المنشأ الداخلي لنشوء المركبات العضوية المعقدة، يؤكدون على أن أسلاف الحمض النووي والحمض النووي الريبوزي يمكن أن تتشكل في ظروف الأرض.

ولكن باحثين من جامعة طوكيو والمعهد الوطني لعلوم المواد ومركز الدراسات المتقدمة وجامعة أوساكا، لديهم فرضية ثالثة، تفيد بأن الجزيئات العضوية يمكن أن تنشأ من سقوط جسم فضائي في المحيط. ولإثبات فرضيتهم صمموا نموذجا في المختبر يحاكي ظروف سقوط جسم فضائي في الماء، ودرسوا التفاعلات الناتجة بين المواد البسيطة- ثاني أكسيد الكربون، النتروجين، الماء والحديد. واتضح لهم أنه عند اصطدام الجسم بالماء، تتكون أحماض أمينية مثل غليتسين وألانين، التي تعمل بمثابة لبنات بناء البروتينات المشاركة في العديد من التفاعلات البيولوجية.

يقول يوشيهيرو فوروكاوا من جامعة طوكيو، “لا توجد صعوبة في تكوين جزيئات بيولوجية من الميثان والأمونيا، ولكن في نفس الوقت هي مكونات ثانوية في الغلاف الجوي للأرض. لذلك اكتشاف الأحماض الأمينية التي تشكلت من غاز ثاني أكسيد الكربون والنتروجين الجزيئي، تشير إلى إمكانية إنشاء لبنات الحياة مباشرة من هذه التفاعلات المنتشرة في كل مكان”.

المصدر: نوفوستي