مستلهما بالكابتن توم.. مسن بلجيكي يتحدى أعوامه الـ103 ويجمع تبرعات لأبحاث كورونا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

بلجيكا – سار طبيب بلجيكي عمره 103 أعوام حول حديقته في حملة لجمع التبرعات لأبحاث كورونا، أسوة بالبريطاني المسن توم مور الذي صار بطلا بعدما قطع مسافة كبيرة حول حديقة بيته رغم صعوبة ذلك عليه.

وبدأ البلجيكي ألفونس ليمبولز رحلته وطولها 32.2 كيلومتر قي بلدية روتسيلار شمال شرقي بروكسل في الأول من يونيو ويعتزم الانتهاء منها في 30 يونيو.

ويقطع ليمبولز كل يوم عشر مراحل مجموعها 145 مترا منها ثلاث مراحل في الصباح ومثلها ظهرا وأربع مراحل في المساء ومن أجل ألا ينسى المراحل التي يقطعها يلقي بعصا في وعاء لكل مرحلة.

وقال ليمبولز إن الفكرة جاءته عندما رأى توم مور البالغ 100 عام المعروف بكابتن توم، والمحارب القديم الذي شارك في الحرب العالمية الثانية، والذي ضرب المثل في بريطانيا عندما جمع ما يعادل أكثر من 40 مليون دولار للخدمة الصحية في بلاده بالسير حول حديقته.

وقال ليمبولز: “أولادي قالوا لي إنني يمكن أن أسير مثل توم مور على الأقل وزيادة على ذلك فعمري 103 أعوام”. وأضاف “حفيدتي كانت قد شاركت للتو في ماراثون، وعلى سبيل المزاح قلت: سأقوم بتنظيم ماراثون”.

وجمع ليمبولز أكثر قليلا من 6000 يورو، كما تقول مارليز فاندربروجين من جامعة ليفين بعد أن قطع نحو ثلث المسافة.

ويتذكر ليمبولز إصابة الناس بالمرض خلال جائحة الإنفلونزا الإسبانية عامي 1957 و1958 لكنهم كانوا يتعافون أسرع من المصابين بفيروس كورونا المستجد في الشهور الماضية.

وقال: “كطبيب تشعر بأنك ممتن لدورك في ذلك وهذا هو السبب في أنني سعيد الآن بأنني يمكن أن يكون بإمكاني الإسهام بشيء في مكافحة هذا الفيروس”.

المصدر: رويترز