موسم ليفربول الإعجازي.. أرقام حُطمت وأخرى تنتظر – صحيفة المرصد الليبية

انجلترا – يقف ليفربول على أعتاب إحراز لقبه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز، منذ ثلاثة عقود، حيث يتصدر جدول ترتيب المسابقة برصيد 83 نقطة، متقدما بفارق 20 نقطة عن الوصيف مانشستر سيتي.

وفيما يلي، نستعرض الأرقام القياسية التي كسرها ليفربول هذا الموسم:

* كان فوز ليفربول 3-2 على وست هام يونايتد في فبراير شباط، هو انتصاره 21 على التوالي بملعبه، ليتجاوز رقم مانشستر سيتي القياسي البالغ 20 فوزا بين 2011 و2012.

وساعدت النتيجة فريق المدرب يورجن كلوب على معادلة حصيلة سيتي، البالغة 18 انتصارا متتاليا في الدوري.

* فاز 4-0 على ساوثهامبتون في أول فبراير شباط، ليبتعد بفارق 22 نقطة عن سيتي على قمة الترتيب، وهي أكبر فجوة في الصدارة، في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

ووصل الفارق إلى 25 نقطة، بعد فوز ليفربول 1-0 على نورويتش سيتي، في وقت لاحق من الشهر نفسه.

* بفوزه 1-0 خارج ملعبه على توتنهام هوتسبير في 11 يناير كانون الثاني، حقق ليفربول رقما قياسيا في عدد النقاط، في أول 21 مباراة ببطولات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا (61).

* فاز بمبارياته الست التالية ليصل رصيده إلى 79 نقطة، من أول 27 مباراة، قبل خسارته 3-0 خارج الديار أمام واتفورد، في فبراير شباط.

* بفوزه على توتنهام، حقق ليفربول رقما قياسيا في أكبر عدد من النقاط، على مدار 38 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز (104)، ليتجاوز 102 نقطة حققها سيتي وتشيلسي.
* أصبح محمد صلاح أول لاعب في ليفربول يسجل 20 هدفا، بجميع المسابقات في ثلاثة مواسم متتالية، منذ مايكل أوين بين 2000 و2003.

وذلك عندما هز المهاجم المصري الشباك، خلال الفوز 2-1 على بورنموث.

أرقام قياسية قد يحطمها الريدز هذا الموسم:

* إذا تغلب ليفربول على كريستال بالاس، اليوم الأربعاء، وفشل سيتي في الفوز على تشيلسي، غدا الخميس، فإن فريق كلوب سيحسم اللقب قبل سبع جولات على النهاية.

وسيتجاوز حينها ما حققه يونايتد (2000-2001) وسيتي (2017-2018)، عندما نال الفريقان اللقب مع تبقي خمس مباريات على نهاية الموسم.

* قبل توقف الموسم، كان ليفربول في طريقه لأن يكون أسرع فريق يحقق لقب الدوري.

كان بوسع ليفربول حسم اللقب، إذا انتصر على إيفرتون في 16 مارس آذار، وخسر سيتي أمام آرسنال في 11 مارس، ليكسر الرقم القياسي ليونايتد عندما حقق لقب 2000-2001 في 14 أبريل نيسان.

* يحتاج ليفربول إلى الفوز بمبارياته الأربع المتبقية باستاد أنفيلد، ليصبح أول فريق في الدوري الإنجليزي الممتاز، ينتصر في مبارياته الـ19 بملعبه في موسم واحد.
* يحتاج ليفربول أيضا لأربعة انتصارات على أرضه، ليضمن تحقيق رقم قياسي في أكبر عدد من النقاط، داخل الديار في موسم واحد، والذي يتقاسمه حاليا تشيلسي (2005-2006) ومانشستر يونايتد (2010-2011) ومانشستر سيتي (2011-2012)، وحصد كل منهم 55 نقطة.

* انتصر ليفربول في 27 مباراة هذا الموسم، ويحتاج إلى ستة انتصارات أخرى ليحطم رقم سيتي القياسي، البالغ 32 فوزا في موسم واحد بالدوري الإنجليزي الممتاز.

* إذا فاز ليفربول بمبارياته الثماني المتبقية، سينهي الموسم وفي رصيده 107 نقاط محطما رقم ريدينج القياسي، في أكبر عدد من النقاط في تاريخ الدوري الإنجليزي بكل درجاته (106 نقاط في 2005-2006).

* حقق سيتي الرقم القياسي في أكبر فارق نقاط بالدوري الإنجليزي الممتاز، عندما نال اللقب بفارق 19 نقطة في 2017-2018، وليفربول في طريقه لتجاوز هذه الحصيلة.

* انتصر ليفربول في 12 من 15 مباراة خارج ملعبه، ويمكنه معادلة رقم سيتي القياسي البالغ 16 انتصارا بعيدا عن ملعبه، في موسم 2017-2018، إذا فاز بمبارياته الأربع المتبقية خارج الديار.

 

وكالات