المرصد السوري: الحلم الأردوغاني لن يقف عند حدود ليبيا لأن عينه على مصر – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن إن المعركة التي يحضر لها المرتزقة في ليبيا هي خليج سرت، مشيراً إلى أن هؤلاء المرتزقة يتبعون لـ”الجيش الوطني” التابع للحكومة السورية المؤقتة في مناطق عفرين ودرع الفرات والمناطق التي تسيطر عليها القوات التركية.

مدير المرصد السوري أشار بحسب المكتب الاعلامي التابع له أن هؤلاء المرتزقة يرغبون بالعودة للقتال في ليبيا لأنهم حصلوا على كامل مرتباتهم الشهرية وهم رأس الحربة في المعارك بقيادة ضباط من الجيش التركي.

ولفت إلى أن أعداد هؤلاء المرتزقة تتزايد والهدف هو قلب الموازين في المعارك لصالح حكومة الوفاق، معتبراً أن الحلم الأردوغاني لن يقف عند حدود ليبيا فالمعارك فيها ولكن العين على جمهورية مصر العربية.

كما أضاف”نتحدث عن أكثر من 15 ألف مرتزق من جنسية سورية.. وآلاف “الجهاديين” من جنسيات غير سورية بينهم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” ذهبوا عبر الأراضي التركية إلى ليبيا وتحدثنا سابقاً عن كتيبة كانت مع التنظيم وقاتلت في بادية حمص هؤلاء يقدم لهم الدعم اللوجستي من قبل حكومة الوفاق وتركيا والضباط الأتراك الذين يقودون تلك المجموعات بشكل مباشر وبشكل مؤكد أكثر من 400 مقاتل من هؤلاء تمكنوا من الوصول إلى أوروبا عبر شواطئ شمال إفريقيا”.