بلدية طرابلس: شركة الكهرباء تضغط وتزيد في طرح الأحمال بسبب رغبتها في الحصول على تعاقدات جديدة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مسؤول ملف الطاقة ببلدية طرابلس المركز إبراهيم الخليفي إن الشركة العامة للكهرباء تريد إبرام تعاقدات جديدة لمواجهة أزمة الكهرباء وإهمال كل التعاقدات القديمة.

الخليفي وفي تصريح لشبكة “الرائد” الإخبارية المقربة من حزب  العدالة والبناء الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين أمس الثلاثاء أوضح أنه كان من المقرر أن يعمل مجلس إدارة الكهرباء على خطة لزيادة الإنتاج 10 % سنويا حتى تتناسب مع الزيادة في الطلب وهذا ما لم يحدث.

وذكر أن الشركة أهملت العمل على عدة محطات منها محطة غرب طرابلس التي بلغت قيمة إنشائها مليارًا و350 ألف دولار وبلغت نسبة إنجازها أكثر من 35% وكل المعدات والأجهزة الخاصة بها موجودة في موقع الإنشاء،وفق قوله.

وبيّن أن مشكلات عجز توليد الطاقة والضرر الحاصل في خطوط النقل وحاجة المحطات إلى صيانات دورية مستمرة كلها مشكلات طبيعية في قطاعات الطاقة في أي بلد ويجب التعامل معها.

 

وأشار مسؤول ملف الطاقة ببلدية طرابلس المركز إلى أن محطة جنوب طرابلس المهمة لسكان طرابلس الكبرى تتوقف عن العمل من حين لآخر بسبب حرق القمامة بالمكب المجاور لها ولم تتقدم الشركة بأي مبادرة للتخلص منها،عازيًا السبب في كل هذا الضغط وزيادة طرح الإحمال إلى رغبة إدارة الشركة في الحصول على إذن بتعاقدات جديدة.

الخليفي تابع أنهم قد اجتمعوا بكل مكونات الشبكة وقدموا مجموعة من الحلول ومنها حلول للجباية عن طريق استثمار أحد البنوك في عدادات الدفع المسبق وكذلك التعهد بأن تدفع كل المحال التجارية والمنازل داخل طرابلس المركز ما عليها شريطة عدم انقطاع الكهرباء ولكن الشركة لم تتجاوب معهم.