وزيرة الدفاع الفرنسية: النزاع في ليبيا يشهد مرحلة التحول إلى سوريا جديدة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي اليوم الخميس أن باريس علقت مشاركتها في عملية حارس البحر التي يقوم بها تحالف شمال الأطلسي (الناتو) قبالة ليبيا في انتظار رد الحلف على أربعة شروط تفرضها فرنسا للمساهمة بالمهمة.

بارلي وفي كلمة لها أمام أعضاء لجنة الأمن والدفاع في البرلمان الأوروبي وفقاً لما نقله موقع “العربية.نت” قالت: “فرنسا اشترطت على حلف الناتو وجوب احترام الحلفاء حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا”.

ونوّهت إلى أن سلوك الفرقاطة التركية إزاء نظيرتها الفرنسية كان عدائيا وغير مقبول،مشددةً على أن فرنسا تشترط حظر استخدام تركيا إحداثيات الناتو في عملياتها خارج مهمات الحلف.

وأضافت:” أن الفرقاطة الفرنسية تحركت بطلب من قيادة عملية حارس البحر.. وسلوك الفرقاطة التركية خطير للغاية”.

كما أكدت أن حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا قضية مركزية في الخلاف مع تركيا،مضيفةً أنه يجب حل الخلافات القائمة بالوسائل السياسية داخل الناتو.

وواصلت حديثها:” أن قوتين غير عربيتين تفرضان إرادتهما في ليبيا وهو أمر غير مقبول.. النزاع في ليبيا يشهد مرحلة التحول إلى سوريا جديدة وآلاف السوريين يقاتلون في ليبيا”.

وشددت على أن فرنسا لا تتجاهل دور روسيا في أزمة ليبيا وخارجها،مشيرةً إلى أن أوروبا في حاجة للحوار مع روسيا حول ليبيا وسوريا وأوكرانيا وأمن أوروبا.

ولفت إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قرر إحياء قنوات التواصل مع روسيا لحل الأزمات في مناطق الجوار واستقرار أوروبا.

وزيرة الدفاع الفرنسية أعتبرت أن أوروبا تواجه الحروب واستعراضاً للقوة في عتباتها،مضيفةً أن القوى العسكرية تتصاعد على حساب النظام الدولي المتعدد الأطراف.