حكومة مادورو تطلب فتح تحقيق في “سرقة ذهب فنزويلا” بعد قرار قاض بريطاني – صحيفة المرصد الليبية

فنزويلا – طلبت حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس الخميس فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات في “السرقة المشينة” لذهب البلاد المودع في بنك إنجتلرا.

وقالت ديلسي رودريغيز نائبة الرئيس الفنزويلي للصحافيين في كاراكاس إن مادورو “طلب من المحاكم الفنزويلية فتح تحقيق فورا بهدف تحديد المسؤولية الجنائية للذين شاركوا في هذه العملية لقرصنة الذهب الفنزويلي”.

وكان قاض بريطاني اعتبر الخميس زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو “رئيسا بالوكالة” للبلاد، في قرار يحول دون استعادة كاراكاس 31 طنا من الذهب مودعة في بنك إنجلترا.

وعين الرئيس نيكولاس مادورو أعضاء إدارة البنك المركزي، بينما شكل غوايدو المدعوم من الغرب مجلس إدارة آخر.

ويتعلق الخلاف بكميات من الذهب تبلغ قيمتها مليار دولار طلبتها حكومة مادورو لمساعدة البلاد على التصدي لوباء كوفيد-19.

وأعلن محامي البنك المركزي الموالي لمادورو أن موكله سيستأنف الحكم.

أما غوايدو فقد كتب عبر “تويتر”: “تمكنا من حماية احتياطي الذهب من براثن الديكتاتورية”.

المصدر: أ ف ب