بالفيديو | الرئيس الجزائري: الأوضاع اليوم في ليبيا إجتازت الحكومة ونريد مؤسسات تمثل كل الليبيين – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – حذر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من صومال جديدة في ليبيا ، مبيناً بأن الوضع فيها قد يتجاوز ما يحصل في سوريا اليوم.

تبون وفي حوار لوكالة “فرنس 24” تابعته المرصد قال بأنه تناقش مع الرئيس الفرنسي في برلين منذ 4 أشهر وأنه أخبره في حال لم يتم التوصل إلى وقف إلى إطلاق النار يمكنهم من العودة إلى القاعدة الليبية وإعادة بناء دولة على قاعدة شرعية شعبية  فإن الخطر أن نجد نفسنا أمام المشهد السوري بسبب تعدد التدخلات الأجنبية وأنه هذا ما يراه اليوم.

وأشاد الرئيس الجزائري بموقف القبائل الليبية ورأى بأن مواقفها حتى اليوم تتسم بالحكمة عكس ما يقوله الكثيرون رغم حدوث إنتهاكات من قبل المرتزقة ، محذراً بأن القبائل الليبية إذا طفح الكيل قد تجد نفسها مضطرة لتسليح نفسها للدفاع عن النفس وأنه في ذلك الحين لن نجد السيناريو السوري أمامنا بل السيناريو الصومالي.

كما حذر الرئيس الجزائري بأن تحول ليبيا إلى صومال جديد سيجعل الكثيرين يرسلون إرهابييهم إليها لتنظيف بلدانهم منهم ، مبينا بأنه لم يفقد الامل من الليبيين وأنه على تواصل مع جميع الاطراف فضلاً عن كون رؤيته قريبة من رؤية الرئيس الفرنسي ماكرون والاصدقاء الايطاليين .

وقال بأن الفاعلين في ليبيا أصبحوا يفهمون بأن الكر والفر بين الجيوش ليس هو الحل لأن من يخسر اليوم يفوز غداً ، داعياً إلى الانتقال إلى الحل النهائي والعودة إلى الشعب الليبي وتنظيمه القبلي واستشارته وتنظيم إنتخابات من خلال المؤسسات الانتقالية .

وأكد الرئيس الجزائري في ختام حديثه على أن الحكومة الحالية (حكومة الوفاق) من بين هذه المؤسسات الانتقالية ولكن الأمور اليوم تجاوزتها فاليوم نريد مؤسسات تمثل كل الليبيين بانتخاب رئيس ونائبين للرئيس لتمثيل كافة تركيبات ليبيا واعتماد دستور جديد.