الرئيس المالطي لـ السراج: ندعم جهود إعادة المسار السياسي ليتفق الليبيون على الحل دون تدخل خارجي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج محادثات أمس الاثنين في العاصمة المالطية فاليتا مع رئيس وزراء مالطا روبيرت آبيلا تناولت مستجدات الأوضاع في ليبيا وعدد من ملفات التعاون المشترك.

المحادثات التي جرت بمقر رئاسة الحكومة حضرها وفقاً للمكتب الإعلامي التابع للمجلس الوفد المرافق للسراج والذي يضم كل من وزيري الخارجية والداخلية ومدير عام الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية وآمر خفر السواحل وحضر عن الجانب المالطي وزيري الخارجية والداخلية وعدد من كبار مسؤولي الحكومة المالطية.

ورحب رئيس وزراء مالطا في بداية المحادثات بزيارة السراج والوفد المرافق له مؤكداً على العلاقة المتميزة التي تجمع البلدين الصديقين ورغبة بلاده في تنمية وتطوير آفاق التعاون مع ليبيا.

من جانبه شكر السراج رئيس جمهورية مالطا على حسن الاستقبال كما عبر عن امتنانه لموقف الحكومة المالطية الداعم لحكومة الوفاق وحرصها على أمن واستقرار ليبيا.

وقال إن هذه الزيارة تأتي في إطار عملية التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين الصديقين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك واستكمالاً للمباحثات التي عقداها في طرابلس في نهاية شهر مايو الماضي.

وبحث الجانبان خلال المباحثات الخطوات التنفيذية لتفعيل برامج للتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية، وفرص الاستثمار المشترك كما تطرقت المباحثات لمذكرة التفاهم الموقعة بينهما في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

إلى ذلك قام السراج ورئيس وزراء مالطا أثر نهاية المحادثات بافتتاح مركزاً للتنسيق المشترك في مواجهة الهجرة غير الشرعية بالعاصمة المالطية، وتوجه بعدها لزيارة قصر غراند ماستر في فاليتا للقاء رئيس الجمهورية المالطية جورج فيلا وتقديم لمحة عن مستجدات الأوضاع في ليبيا وتطلع الليبيين لبناء دولة مدنية ديموقراطية عبر مسار سياسي يفضي إلى انتخابات نزيهة ليقول الشعب كلمته بعيداً عن ما وصفها بـ”المناورات” التي تستهدف إطالة أمد الفترة الانتقالية خدمة لمصالح شخصية.

وأكد الرئيس المالطي على دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة الساعية لإعادة المسار السياسي ليتفق الليبيون على الحل دون تدخل خارجي وبما يحافظ على احترام استقلال ليبيا ووحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.