عقيل: تركيا عبارة عن مسدس للإيجار.. والبلطجي أردوغان مُستخدم لتنفيذ مهام محددة في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى المحلل السياسي عز الدين عقيل أنتركيا عبارة عن مسدس للإيجار، واصفاً الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ”البلطجي” الذي تستخدمه الولايات المتحدة الأمريكية لتنفيذ مهام معينة داخل الدولة الليبية والتي قام بها على أكمل وجه وينتظر بقية التعليمات.

عقيل وفي مداخلة مع قناة “الحدث” وتابعتها صحيفة المرصد اليوم الثلاثاء قال: “لوكان ما حرك تركيا في اتجاه ليبيا هي إرادة أردوغان نفسها لبدء بشرق البلاد كونها الأقرب اليه أما غرب البلاد التي تحرك بها الأتراك بعيدة الاف الاميال مقارنة بشرق البلاد كما أن شرق البحر المتوسط وأماكن الثروات ومغارة علي بابا مغارة الغاز الذي يسعى أردوغان لفعل كل هذا في ليبيا لحساب الأمريكيين من اجلها هي أقرب لجهة الشرق بل هي تقارب السواحل الشرقية كما أن القيادة العامة للجيش بالرجمة الطرف الأقوى بالدولة الليبية في بنغازي”.

وأشار إلى أن  الجماعات المتطرفة من داعش والقاعدة وأنصار الشريعة التي ترتبط بعلاقات قوية بأردوغان  يسعى لإعادتها إلى شرق البلاد.

وأردف: “لو كانت المسألة تتوقف على إرادة أردوغان نفسه لما توقف عند خط معين حددته له الولايات المتحدة وهو في نشوة نصره لاستمر واجتاح سرت والجفرة خاصة انه كان في قمة قوته وكان يستخدم الطيران المسير بشكل كبير بتقنيات عالية ولاصبح ملك الاجواء ولكن وصلت له الأمور أن يتوقف في ذلك المكان وهو لايزال متسمر في مكانة “.