مستشار الرئيس التونسي: الحل في ليبيا يجب أن يكون سياسي وليس بالتدخلات العسكرية – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مستشار الرئيس التونسي عبد الكريم الهرمي إن هناك تنسيقاً وتشاوراً مستمراً بين كل من رئيس الجمهورية قيس سعيد والرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بخصوص الملف الليبي.

الهرمي أعرب خلال مداخلة أمس الاثنين في برنامج “هنا تونس” عبر موجات “ديوان أف أم” عن أمله في استئناف العملية السياسية بليبيا بعيداً عن الاقتتال والحرب، مشيراً إلى انسجام المواقف والرؤى بين تونس والجزائر حول ضرورة استئناف العملية السياسية في ليبيا.

وشدد مستشار رئيس الجمهورية التونسي على أن الحل في ليبيا يجب أن يكون سياسياً وليس بالتدخلات العسكرية.

وتابع “استمرار الوضع على ما هو عليه في ليبيا يهدد أمن واستقرار دول الجوار بشكل خاص”.

وذكّر الهرمي بموقف الرئيس التونسي الذي ينص على أن تونس لن تكون القاعدة الخلفية لأي طرف كان في الصراع الليبي، مشدداً على أن موقف تونس سيكون دائما ايجابياً حول الملف الليبي وسيرتكز على دعوة كافة الأطراف الليبية الى الحوار والتفاوض.