الخطوط الأفريقية: حجم الخسائر التي تكبدتها الشركة في ظل جائحة كورونا تجاوزت 79 مليون دينار – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير مكتب العلاقات الدولي بشركة الخطوط الأفريقية معز بن إسماعيل إن الشركة تعرضت بسبب ماواجهته من مشاكل منذ عام 2011 إلى خسائر كبيرة مادياً أثرت على خدماتها، مشيراً إلى سعيهم ومحاولتهم إصلاح الوضع المادي في ظل المشكلة الحالية والوباء الذي أثر في قطاع الطيران.

بن إسماعيل كشف خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “المؤشر” الذي يذاع على قناة “ليبيا الأحرار” وتابعته صحيفة المرصد أن الوضع المالي الحالي للشركة في ظل جائحة كورونا هو الأسوء فقد بلغ حجم الخسائر للآن 79 مليون دينار ليبي.

وأضاف:” لدينا برامج وخطط وإستراتيجية في كل المكاتب إن كان هناك أي عوائق فهي خارجة عن إرادة الإدارة أو المجلس الذي يتعاقب بكل مرة إدارة جديدة بناء على القابضة ، لدينا ديون متراكمة بمبالغ تقد بأكثر من 40 مليون تقريباً ومشكلتنا من يوم إصدار القرار بتوحيد سعر العملة الأجنبية كان عائق كبير خاصة بالتزامات الشركة قبل صدور هذا القرار مما سبب نوع من الارباك وزيادة قيمة تذاكر السفر والخدمات ورغم ذلك حاولنا الاستمرار بالعمليات في الداخل”.

وأشار إلى حاجة طائرتين تابعتين للشركة لصيانة الاولى تحتاج لأكثر من 700 ألف دولار لصيانتها والاخرى ستكلف أكثر من 950 ألف دولار وكل ذلك في ظل تعرض مكاتب الشركة لخاسرة بلغت  أكثر من 400 ألف.

كما إستطرد حديثه:” أصدر قرار من القابضة بتخفيف مرتبات الموظفين وبعد القرار الصادر من الرئاسي موظفينا قبلوا بذلك، نتمنى من الحكومة تخليصنا من الديون الداخلية لنستطيع الإستمرار، أما الطائرات المعرضة للاستحواذ عليها في الخارج بسبب عدم الإيفاء بالالتزامات المالية هما طائرتين الأولى في المانيا منذ أكثر من سنتين والمطلوب دفعه أكثر من 30 مليون”.

وبيّن أنه في حال إلتزام الحكومة بديونها من خلال استراتيجية معينة فمن الممكن بيع طائرات الشركة أو تغيير الأسطول، مبدياً تفاؤله بأن يتعافى قطاع الطيران رغم كل الظروف التي مر بها مع أهمية دعم الحكومة لهذا القطاع كباقي دول العالم بحسب قوله.