الصلابي: الجهد الجزائري يمكنه أن يكون فاعلا في ليبيا إذا اقترن بالتنسيق مع الدور التركي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – ثمن القيادي في جماعة الإخوان المسلمين الليبية وعضو الأمانة العامة للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في الدوحة علي الصلابي المدرج على قوائم الإرهاب العربية موقف الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون المحذّر من مسعى تسليح القبائل الليبية والمتمسك بالحل السياسي ، داعياً إلى ضرورة تطوير هذا الموقف ليسهم في حقن دماء الليبيين على حد زعمه.

الصلابي وفي حديث مع موقع “عربي 21” القطري اليوم الاثنين أوضح أن الجزائر يمكنها أن تمارس دورا إيجابيا في إحلال السلام في ليبيا بالنظر إلى موقعها ودورها التاريخي في مناصرة حق الشعوب في تقرير مصيرها.

وقال : “الموقف الذي عبر عنه الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لجهة تمسكه بخيار الحل السياسي للأزمة في ليبيا وتحذيره من مسعى تسليح القبائل الليبية الذي تسعى له بعض الأطراف الإقليمية ولا سيما النظام المصري يؤكد مرة أخرى فشل الرهان على الخيار العسكري الذي تسعى أطراف إقليمية ودولية لدعمه في ليبيا”.

وأعرب الصلابي عن أمله في أن يتم تطوير الموقف السياسي الجزائري تجاه ليبيا ليشمل ليس فقط دعم التفاوض السياسي بين الأطراف الليبية وإنما أيضا ممارسة الضغط على روسيا وبقية الأطراف الإقليمية الداعمة لـ”حفتر” (القائد العام للقوات المسلحة المشير حفتر) بالكف عن هذا الخيار.

الصلابي رأى أن الجهد الجزائري يمكنه أن يكون فاعلا إذا اقترن بالتنسيق مع الدور التركي والبعثة الأممية لتحقيق السلام في ليبيا وأنصار حق لشعب الليبي في الحرية والدولة الديمقراطية المدنية بما يمكنه أن يدعم جهود إقرار السلام وحقن الدم الليبي، وفق تعبيره.

 

Share and Enjoy !

0Shares
0 0