خلوصي ينكز الوفاق مجددًا : حفتر كان على وشك السيطرة في طرابلس لولا تدخلنا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن ما أسماها ” قوات  حفتر ”  كانت على وشك السيطرة على العاصمة طرابلس لولا تدخل تركيا في إشارة لتدخل بلاده بالسلاح والطيران المسير وآلاف المرتزقة والإرهابيين .

ورغم ما تجنيه من مكاسب مادية من حكومة السراج ، إلى أن تركيا رئاسة ووزراءً وإعلامًا لا تفوت أي مناسبة أو حفل أو مهرجان خطابي أو تجمع حزبي للعدالة والتنمية أو حتى لقاء مع زعماء ومسؤولين إقليميين أو حتى ليبيين إلا وتذكر حكومة الوفاق وزراءً ورئاسة ومليشيات بفضلها عليهم في إبقائها على حكمهم الذي كاد أن ينهار .

وقال ” آكار ”  في حفل نظمته وزارة الدفاع التركية بمناسبة الأضحى ” كاد حفتر أن يسيطر على طرابلس إلا أن الدعم التركي لحكومة السراج أسفر عن تغيير موازين القوى في البلاد” . مكررًا ماقاله لجنوده في زيارته إلى طرابلس مطلع الشهر الجاري .

وزعم أكار وفقًا لما نقلت عنه وكالة الأنباء التركية الرسمية ” الأناضول ”  أن “بلاده تبذل قصارى جهدها لمساعدة من أسماهم أشقائها الليبيين، من أجل إحلال وقف إطلاق النار والاستقرار ووحدة الأراضي في ليبيا”، بحسب تعبيره.

وعن تدخل بلاده وخرقها حظر التسليح وإرسالها عشرات آلاف المرتزقة والإرهابيين ، برر خلوصي أكار ذلك بأن “تركيا تقدم لقوات الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها من قِبل الأمم المتحدة، التدريب، والتعاون، والاستشارات، والدعم في المجال العسكري” .

كما ختم في هذا الصدد لافتًا إلى أن “هدوءًا جزئيًا يسود ليبيا في الوقت الحالي، وأن “أنقرة تبذل جهدها لجعل وقف إطلاق النار مستمرا، وبالتالي تأمين الاستقرار في ليبيا”، وفقًا للأناضول .

المرصد – متابعات