جماعة الإخوان: حفتر يسعى لتنظيف ملفه القانوني في أمريكا – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – قال عصام عميش القيادي في التنظيم الدوليّ للإخوان المسلمين في الولايات المتحدة تحت شعار وترخيص منظمات سياسية مدنية، إنه خلال الفترة الماضية تم رفع مجموعة من القضايا المدنية من قبل أسر الضحايا الليبيين في فرجينيا.

عميش أشار خلال تصريح أذيع على قناة “التناصح” التابعة للمفتي المعزول الغرياني أمس الثلاثاء وتابعته صحيفة المرصد، إلى أن التحالف الليبي الأمريكي هو أول من دعم هذه الأُسر لتقديم القضية الأولى، ليتبعها بعد ذلك قضيتان تم تسجيل إحداهما في المحكمة الفيدرالية في المقاطعة الشرقية في فرجينيا.

وأردف: “هذه القضايا توضّح ارتكاب حفتر جرائم حرب ضد المواطنين الليبيين، لكنها ما زالت قائمة. وما حصل أنه وبعد إبلاغ مجرم الحرب بهذه القضايا لم يلقي لها أيّ اعتبار ولم يعرها أيّ اهتمام من قبل، لكن خلال الأيام الماضية وردت لنا بعض الاخبار من المحكمة أنّ هناك محاميين قائمين للدفاع عن هذا المجرم، وأنه يريد المرافعة قضائيًا؛ مما يعني اعترافهم ضمنيًا بالجرائم وبوجودها وبخطرها على وجوده في أمريكا”.

واعتبر أن حفتر (القائد العام للقوات المسلحة) يسعى لتنظيف ملفه في أمريكا والتأكد من عدم وجود أيّ قضايا عالقة ضده في المحاكم الدولية.

كما استطرد في حديثه قائلًا :”انتباه حفتر لخطورة الأمر وأدراكه بأنه سيجر للقضاء وأن هناك أدلة دامغة تجرمه، وسعيه  لتطهير ملفه في أمريكا دليل على ادراكه أنه قد يكون بحاجة لأن يفر إلى مكان قد يكون أمريكا، القضايا الحالية المرفوعة مدنية تستوجب منه الحضور أمام المحكمة من أجل الدفاع عن نفسه”.

ونوّه إلى سعيهم لتوثيق وتثبيت هذه الجرائم في القضاء الأمريكي، حتى تصبح مادة يستفاد منها في التجريم القضائي الذي يأتي لاحقًا من الإدارة الأمريكية والمدعي العام الأمريكي.

واختتم حديثه مضيفًا: “نحن واثقون أن لدينا كمًّا هائلًا من الأدلة الدامغة ضد جرائمه، ونتساءل كيف سيرد هو ومحاميه على هذا الكم الهائل من الأدلة الدامغة من الجرائم البشعة التي ارتكبها ضد الشعب الليبي”.

المرصد – متابعات