المرصد السوري: تركيا ما زالت تقوم بعمليات نقل وتجنيد المرتزقة إلى ليبيا غير آبهة للنداءات الدوليّة – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – قال مدير المرصد السوريّ رامي عبدالرحمن إنّ الدفعة الأخيرة التي جرى نقلها إلى ليبيا خلال الـ48 ساعة الفائتة كانت تضمّ 300 عنصرٍ من الفصائل الموالية لتركيا.

مدير المرصد السوري أشار بحسب المكتب الإعلامي التابع له إلى أنّ 17300 مرتزق من جنسية سوريّة ذهبوا للقتال في ليبيا، لافتًا إلى أن عدد المرتزقة العائدين إلى سوريا 6000 شخصٍ.

وأكّد على أن تركيا ما زالت تقوم بعمليات نقل وتجنيد المرتزقة غير آبهة للنداءات الدوليّة، كما أنها تواصل نقل العناصر الجهاديّة ولكن تباطأت عمليّة النقل بعد نشر المرصد السوري معلومات حول تجنيد الجهاديين والتونسيين.

وأضاف: “فصائل الجبهة الوطنية تتكفل بعمليات التجنيد، بينما تضغط هيئة تحرير الشام على المقاتلين من التنظيمات الجهادية لدفعهم إلى الذهاب للقتال في ليبيا، وشاهدنا قبل أيام اعتقال القيادي فضل الله الليبي مع مجموعة من عناصره في ريف إدلب الغربي”.

ختامًا كشف أنّ هناك ما لا يقل عن 10 آلاف جهادي، 25% منهم من جنسية تونسية غالبيتهم كانوا في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية”، وقد باتوا في ليبيا بعد أن خرجوا عبر الأراضي التركية منذ أكتوبر العام الماضي.