المرصد السوري يحذر من خطورة جرائم المجموعات الجهادية التي تقاتل في ليبيا – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – جدّد مدير المرصد السوريّ رامي عبدالرحمن تأكيده على أنّ مجموعات جهاديّة بدأت مغادرة سوريا عبر الأراضي التركية إلى ليبيا.

عبد الرحمن وفي تصريح لقناة “العربية.نت” اليوم الأحد وفقًا لما نقله موقع “المرصد السوري” أشار إلى أنّه ومنذ أسابيع تحدث عن وجود 2500 تونسي كانوا سابقًا مع تنظيم داعش في سوريا، غادروا سوريا ضمن نحو 10 آلاف جهادي من جنسيات غير سورية، عبر الأراضي التركية إلى ليبيا.

ونوّه إلى أنّ المرتزقة من حمَلة الجنسية السورية هم أقلُّ خطورة على ليبيا من المجموعات الجهادية التي لاتقاتل من أجل أموال، بل تقاتل من أجل فكر وشوهدت جرائمها في سوريا.

وأوضح عبد الرحمن أنّ عدد المرتزقة الذين وصلوا إلى ليبيا هم نحو 17300 مرتزق من حملة الجنسية السورية عاد منهم إلى الأراضي السورية نحو 6000، أي أنّ الذين بقوا في ليبيا أكثر من 11000 مرتزق من حملة الجنسية السورية، مشيرًا إلى أن التدريبات مستمرة داخل الأراضي التركية وفي مناطق الاحتلال التركي بعفرين.