اليسير: معيتيق طامع في الحكم.. ومن يخلف السراج قد تحدده جماعات الإسلام السياسي – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – رأى عضو المؤتمر الوطني العامّ السابق عبد المنعم اليسير أنّ تركيبة الحكم القائم بالمنطقة الغربية هي ميليشياوية بطبيعتها تتنازع وتتصارع من البداية على حصص السلطة والمال.

اليسير وفي تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية اليوم الثلاثاء قال: “لقد تناغموا فقط بشكل مؤقت خلال فترة المواجهة مع الجيش الوطني، وتحديدًا مع اقتراب الأخير من العاصمة. لكن فور تغيّر الأوضاع العسكريّة عادوا مجددًا لصراعاتهم”.

وتحدّث اليسير عن رغبة قيادات مصراتة بالتفرد في السلطة، مضيفًا: “السراج لن يستطيع الصمود طويلًا في مواجهتهم، خاصّة أنه غير مدعوم من قوى وميليشيات كبرى تضاهي ميليشيات مصراتة المعروفة بقوتها وكثرتها العددية”.

كما توقّع أن تتصارع قيادات مصراتة بعد التخلص من السراج الذي استُعمل كواجهة للحكم من طرفهم لفترة محددة طالت ربما بسبب الحرب لا أكثر.

وتابع اليسير موضحًا: “معيتيق طامع في الحكم ومن يخلف السراج قد يحدده تنظيم الإخوان وغيره من جماعات الإسلام السياسي في البلاد، فهؤلاء هم الورقة الأقوى في حسم الصراع على السلطة في ليبيا منذ سنوات، وهم السبب الرئيسي في تفجر الصراع الراهن في المجلس الرئاسيّ”.

عضو المؤتمر العام اختتم تصريحه :”الإخوان إلى الآن لم يحسموا كعادتهم موقفهم، وهم مستمرّون بالمراهنة على أكثر من جواد أي معيتيق وباشاغا، ليروا في النهاية من سيخدم مصالحهم أكثر فيدعمونه، وعلى الأرجح قد يكون هذا الأخير هو المرشح بالدعم”.