لجنة مكافحة كورونا بنغازي تشيد بدور الإعلام في رفع حالة الوعي لدى المواطن لمواجهة الجائحة – صحيفة المرصد الليبية
آخر الاخبار

ليبيا – أشادت اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا بنغازي أمس الإثنين بدور مختلف وسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في رفع حالة الوعي لدى المواطن لمواجهة الجائحة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة وفقًا للمكتب الإعلامي التابع لوزارة الصحّة مع عدد من رؤساء وممثلي وسائل الإعلام المحليّة والدوليّة، وذلك لتوضيح العديد من الملفات المتعلّقة بعمل اللجنة، وللتأكيد على استمرار إجراءات التدابير الأخيرة التي اتخذتها.

وقال رئيس الأركان العامة – رئيس اللجنة الفريق عبدالرازق الناظوري: إنّ عدد من أبناء الشعب الليبي استهزأ بالجائحة، ولابد للإعلاميين من مدّ يد العون لزيادة وعي المواطن عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وأوضح أنّ حملات ممنهجة تم شنُّها عبر منصّات مواقع التواصل الاجتماعي بعضها ينفي وجود المرض، وبعضها الآخر يؤكّد أنّ العودة بالعالقين هي السبب في استياء الوضع الوبائيّ، مؤكدًا أنّ معظم الحالات التي تمّ تسجيلها كانت بسبب عدم التقيّد بالتدابير الاحترازية والوقائية وعلى رأسها التباعد الاجتماعي.

واعتبر الناظوري أنّ الإعلاميين قادة محاور، مثلهم مثل المقاتلين في جبهات القتال؛ ولذلك لابد من تكثيف دورهم الإعلامي في توعية المواطن وتفنيد الشائعات لتجنّب زيادة الانتشار الوبائي.

بدوره أكّد وزير الداخلية – عضو اللجنة المستشار إبراهيم بوشناف أنّ وزارة الداخلية ستسهّل عمل كافّة الإعلاميين والصحفيين لأداء مهامّهم المنوطة بهم، لافتًا إلى أنّ جميع الإجراءات سيتمّ تسهيلها لأجل نقل الحقيقة.

إلى ذلك، اعتبر معالي وزير الصحّة – عضو اللجنة الدكتور سعد عقوب أنّ تشديد إجراءات اللجنة وبثّ المخاوف المؤكّدة، جاء لأجل إلزام المواطنين بكافّة الإجراءات المعلن عنها في مجابهة المرض، مشيرًا إلى التباعد الاجتماعي الذي ارتفع معدّله نتيجة لحالة الخوف التي أصابت المواطنين ووعيهم بسبب سرعة انتشار المرض وخطورته.

وطالب بتكثيف الحملات الإعلاميّة من خلال التركيز على المراكز الطبية وذلك لتبيان حقيقة المرض لمن ينكره، وكذلك لتفنيد الشائعات لمن يحاول استغلال الجائحة في مآربه الشخصيّة، لافتًا إلى أنّ الوضع الوبائيّ في مناطق سيطرة الحكومة الليبية جيّد.