تسجيل بداية سريعة لكارثة مناخية في القطب الشمالي – صحيفة المرصد الليبية

الدنمارك – اكتشف علماء جامعة كوبنهاغن الدنماركية، أن الجليد البحري في القطب الشمالي يذوب أسرع مما كان يعتقد سابقا.

وتفيد مجلة Nature Climate Change، بأن النماذج المناخية الحالية، لا تأخذ بالاعتبار الارتفاع الكارثي السريع لدرجات الحرارة الذي يلاحظ منذ 40 سنة.

 ووفقا للبيانات الأخيرة، فإن المحيط المتجمد الشمالي بين كندا وأوروبا وروسيا، يسخن أسرع من توقعات الخبراء. فقد ارتفعت درجة الحرارة خلال العقود الأربعة الأخيرة بمقدار درجة مئوية واحدة كل عشر سنوات، وفي منطقة بحر بارنتس وحول أرخبيل سبيتسبيرغن بمقدار 1.5 درجة مئوية.

وقد قارن خبراء المناخ التغيرات المناخية في القطب الشمالي، التي سجلت مؤخرا، مع التقلبات المناخية خلال العصر الجليدي الأخير الذي بدأ قبل ما يقارب من  120 ألف سنة وانتهى قبل حوالي 11 ألف سنة، واتضح لهم، أن الارتفاع الحاد بدرجات الحرارة كما يحصل حاليا في المنطقة، حدث فقط خلال فترة التجمد، حينها ارتفعت درجة الحرارة فوق الغطاء الجليدي بمقدار 10-12 درجة مئوية خلال فترات زمنية طولها 40-100 سنة.

وكانت النماذج المناخية الحالية تتنبأ حتى الآن، ببطء واستقرار ارتفاع درجات الحرارة في القطب الشمالي. ولكن اتضح، أن السيناريو الأسوأ فقط، يأخذ بالاعتبار الوتائر العالية لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، القريبة من الواقع.

ووفقا لاستنتاجات العلماء، قريبا جدا قد يختفي تماما الجليد البحري في المحيط المتجمد الشمالي.

المصدر: لينتا. رو