البكوش: مبادرة نواب طرابلس محاولة للبقاء في السلطة عن طريق إعادة تدوير الاتّفاق السياسيّ – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا – علّق المستشار السابق في مجلس الدولة الاستشاريّ صلاح البكّوش على المبادرة التي تمّ تقديمها من قبل نواب طرابلس معتبرًا أنّه ليس هناك ما هو مهمّ وجديد إطلاقًا، بل هي عبارة عن محاولة أخرى من الأجسام الموجودة للبقاء في السلطة عن طريق إعادة تدوير الاتّفاق السياسي.

البكوش اعتقد خلال تغطية خاصّة أذيعت على قناة “ليبيا الأحرار” التي تبثُّ من تركيا وتموّلها قطر أمس الأربعاء وتابعتها صحيفة المرصد، أنّه على نوّاب طرابلس وعقيلة صالح أن يُصلحوا من أنفسهم ويجتمعوا مع بعضهم البعض.

وزعم أنّ الحل يكمن في مبادرة تتعامل مع الوضع النهائيّ وليس مرحلة انتقالية، لافتًا إلى أنّ جذور الصراع في ليبيا معروفة وهي الإطار الدستوريّ والتوصّل لاتفاق اقتصاديّ وإصلاح لمنظومة الأمن في ليبيا بالكامل وليس مجرد نزع السلاح.

وأضاف: “لا أعتقد أنّ هناك أمر أفضل من المجالس البلديّة لتتناول هذه القضيّة وتعمل معها؛ لأنّ اهتمامهم بأمور الشعب اليوميّة والتزامهم بذلك لا يضاهيه في ذلك مجلس النواب بطرفيه أو مجلس الدولة و الرئاسيّ”.

كما قال: “السؤال الذي يطرح نفسه، لماذا مجلس النواب بأطرافه الثلاث طرابلس وطبرق والمنطقة الرمادية لا يجتمعون في مجلس الدولة لوضع قانون انتخابات لتشكيل مجلس نواب جديد قادر على بناء حكومة؟”.

وتوقّع أنّ نوّاب طرابلس يستطيعون حاليًا لعب دور مهمّ يشكره عليه الشعب الليبيّ على مدى أجيال، وهو محاولة عقد جلسة في طرابلس لسحب ورقة عقيلة صالح من الدول الداعمة.

واختتم حديثه بالقول: “لا يمكن التوافق والتصويت على دستور والبلاد تغرق في أزمة كالتي نحن فيها الآن، إن أردنا ألّا نقدم مبادرة تتحدّث عن الوضع النهائيّ يجب على الأقلّ تسليم السلطة لجسم جديد يلغي مجلس النواب والدولة والرئاسيّ ويأتي بأمر جديد نتعامل معه لتوحيد المؤسسات” بحسب تعبيره.